شاهد: ناجون من الزلزال يتلقون العلاج بمستشفى في ريف إدلب

المصاب أسامة عبد الحميد في المستشفى
المصاب أسامة عبد الحميد في المستشفى Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يعتقد أن المئات لا يزالون محاصرين تحت الأنقاض، ومن المتوقع أن يرتفع عدد القتلى مع قيام عمال الإنقاذ بتفتيش أكوام الحطام في المدن والبلدات في جميع أنحاء المنطقة.

اعلان

تواصل فرق الإنقاذ السورية نقل الناجين الجرحى إلى مستشفى في ريف إدلب الغربي بعد زلزال قوي بقوة 7.8 درجة ضرب جنوب شرق تركيا وشمال سوريا في ساعة مبكرة من فجر الإثنين، وأسفر عن سقوط مئات المباني وقتل أكثر من 1000 شخص في سوريا.

 ويعتقد أن المئات لا يزالون محاصرين تحت الأنقاض، ومن المتوقع أن يرتفع عدد القتلى مع قيام عمال الإنقاذ بتفتيش أكوام الحطام في المدن والبلدات في جميع أنحاء المنطقة.

وعلى جانبي الحدود، هرع السكان خارج منازلهم بملابس النوم بسبب الزلزال الذي حدث قبل الفجر واندفعوا للخارج في ليلة شتوية باردة وممطرة ومثلجة، حيث سوت المباني بالأرض واستمرت الهزات الارتدادية القوية.

وقال أسامة عبد الحميد الذي أصيب مع زوجته وأطفاله الثلاثة بعد انهيار المبنى "لم ينج أحد من الطوابق الثلاثة الأخرى".

وأضاف والدموع في عينيه: "لقد ولدت من جديد، الحمد لله".

وتعج المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في سوريا بنحو 4 ملايين شخص نزحوا من أجزاء أخرى من البلاد بسبب القتال.

يعيش الكثير منهم في مبان دمرت بالفعل من جراء القصف في الماضي.

AP Photo
طفل يتلقى العلاج داخل المستشفىAP Photo

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

توقيف أربعة اشخاص في تركيا بعد نشر رسائل "استفزازية" على الشبكات الاجتماعية تتعلق بالزلزال

التعافي لا زال بعيد المنال.. متطوعو الدفاع المدني السوري يُحيون ذكرى الزلزال المدمّر

عفراء تحتفل بعامها الأول.. الأيتام يتكيفون مع وضعهم الجديد بعد مرور عام على الزلزال المدمر