Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

ماذا نعرف حتى الآن عن توغل أجسام طائرة في أجواء أمريكا الشمالية؟

الجيش الامريكي يسقط منطاد تجسس صيني
الجيش الامريكي يسقط منطاد تجسس صيني Copyright Chad Fish/Chad Fish
Copyright Chad Fish/Chad Fish
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وترى الولايات المتحدة أن الجيش الصيني كان يوجه المنطاد وهو ضمن اسطول أرسلته بكين فوق اكثر من 40 بلدا في خمس قارات لأغراض التجسس.

اعلان

أسقطت أربعة أجسام طائرة فوق الولايات المتحدة وكندا في أقل من عشرة أيام قالت واشنطن إن أحدها منطاد تجسس صيني. في ما يأتي ما نعرفه عن عمليات التوغل الغامضة هذه.

منطاد وثلاثة أجسام

في الثاني من شباط/فبراير، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أنها تتبع منطادا يحلق على ارتفاع عال فوق أراضي الولايات المتحدة.

وأكدت واشنطن، أن الأمر يتعلق بمنطاد تجسس صيني دخل الأراضي الأمريكية قبل أيام عدة. ردت بكين بالقول إنها مركبة مدنية تستخدم لأغراض البحث ولا سيما للأرصاد الجوية.

وأعلنت الصين الاثنين، أن مناطيد أمريكية دخلت مجالها الجوي "أكثر من 10 مرّات" منذ كانون الثاني/يناير 2022.

في الرابع من شباط/فبراير، أسقط الجيش الأمريكي المنطاد قبالة سواحل كارولاينا الجنوبية.

ومن ثم في العاشر من شباط/فبراير، أعلنت واشنطن أنها أسقطت "جسما" طائرا على علو مرتفع فوق ألاسكا.

وقال ناطق باسم البيت الأبيض "لا نعرف من يملك هذا الجسم أكان دولة أو شركة او فردا ولا نعرف حتى الساعة الغرض من استخدامه".

غداة ذلك، أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إسقاط "جسم مجهول" كان يحلق فوق شمال غرب كندا في إطار عملية مشتركة بين واشنطن وأوتاوا.

والأحد أسقط "جسم" رابع بواسطة طائرة مقاتلة من طراز "أف-16" فوق بحيرة هورون في شمال الولايات المتحدة.

حجم وتفاصيل

أسقطت طائرات أمريكية مطاردة من طراز "أف-22" الأجسام الثلاثة الأولى بواسطة صواريخ "آيم-9 اكس" على ما أفادت السلطات.

وكان ارتفاع المنطاد الصيني يبلغ حوالى 60 مترا ويحمل سلة يزيد وزنها عن الطن على ما أوضح البنتاغون فيما يوازي حجمها حجم ثلاث حافلات تقريبا.

قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية، إن المنطاد "كان مجهزا بهوائيات كثيرة قادرة على الأرجح على رصد اتصالات وتحديد موقعها الجغرافي" و "كان مجهزا أيضا بألواح شمسية كبيرة لتزويده الطاقة الضرورية لتشغيل عدة اجهزة استشعار تجمع المعلومات".

أما الجسمان التاليان فكانا بحجم سيارة فولكسفاغن بيتل (خنفساء) على ما أفاد مسؤولون.

خلافا للمنطاد الصيني، لم يكن الجسم الثاني على ما يبدو مجهزا بنظام دفع أو قيادة يسمح له بتوجيه ذاته على ما أفاد البيت الأبيض.

أما الجسم الثالث فكان "اسطواني الشكل" على ما أوضحت وزيرة الدفاع الكندية أنيتا اناند. وقد اسقط فوق يوكون على بعد حوالى 160 كيلومترا من الحدود الكندية-الأمريكية.

أما الرابع فكان "مثمن الشكل" و"من دون سلة ظاهرة" على ما أفاد مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية.

وكان الجسم الطائر الثاني والثالث يحلقان على ارتفاع حوالى 12 ألف متر، أما الرابع فعلى علو ستة آلاف متر. وكانت كل هذه الأجسام تشكل تهديدا محتملا لسلامة الرحلات المدنية على ما أكدت السلطات.

تحليل الحطام

تواصل السلطات الأمريكية جمع حطام المنطاد الصيني في المحيط الأطلسي قرب سواحل كارولاينا الجنوبية بواسطة طائرات وسفن وغواصات صغيرة.

اعلان

وقال مسؤول في مكتب التحقيقات الفدرالي المكلف تحليل الحطام، إنه تمت استعادة "أجزاء صغيرة" من أجهزة المراقبة.

وتحلل مختبرات مكتب التحقيقات في كوانيتكو في ولاية فيرجينيا ما تم جمعه، وفق هذا المسؤول.

وسقط حطام الجسم الذي اسقط فوق ألاسكا في مياه متجمدة قرب الحدود مع كندا على ما أفاد البيت الأبيض.

وأوضح جاستن ترودو، أن القوات الكندية "ستستعيد حطام (الجسم الثالث) وتحلله".

وقال البنتاغون الأحد، إن الفرق الأمريكية والكندية تجهز عملية في محاولة لاستعادة الجسم الرابع.

اعلان

لِمَ هذه الأجسام الآن؟

يفيد اخصائيون، أن الاستخبارات الأمريكية والكندية تتلقى بشكل متواصل كميات هائلة من البيانات وهي تسعى خصوصا لرصد صواريخ محتملة وليس لرصد أجسام بطيئة مثل المناطيد.

وقالت معاونة وزير الدفاع الأمريكي ميليسا دالتون الأحد، إنه بعد رصد المنطاد الصيني ضبطت الدفاعات الجوية الأمريكية انظمة الرادار الخاصة بها لتتمكن من رصد أجسام أصغر حجما تسير ببطء.

وترى الولايات المتحدة، أن الجيش الصيني كان يوجه المنطاد وهو ضمن اسطول أرسلته بكين فوق اكثر من 40 بلدا في خمس قارات لأغراض التجسس.

ويرى بعض المحللين أن ذلك قد يكون بداية عملية تجسس صينية واسعة لرصد القدرات العسكرية الأجنبية قبل تصاعد محتمل للتوتر بشأن تايوان في السنوات المقبلة.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

البنتاغون: واشنطن تواصلت مع بكين بشأن "منطاد التجسس"

الحكومة اليابانية تحلل طبيعة أجسام طائرة مجهولة بعد حادثة المنطاد الصيني

بكين وواشنطن بين التجسس والتجسس المضاد.. هل تكون حادثة المنطاد الجزء الظاهر من جبل الجليد؟