لضمان استمرار سلالتهم بعد مقتلهم.. جنود أوكرانيون يجمدون حيواناتهم المنوية

الجندي الأوكراني فيتالي خرونيوك وشريكته آنا سوكورينكو خلال زيارتهم لعيادة خصوبة في كييف 04/02/2023
الجندي الأوكراني فيتالي خرونيوك وشريكته آنا سوكورينكو خلال زيارتهم لعيادة خصوبة في كييف 04/02/2023 Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تقول الطبيبة هالينا ستريلكو التي تعمل في عيادة خصوبة خاصة في كييف، إنه منذ بداية الغزو، سجلت العيادة لوحدها حوالي 100 حالة لجنود قاموا بتجميد الحيوانات المنوية.

اعلان

يقبل الكثيير من الجنود الأوكرانيين على عيادات الخصوبة من أجل تجميد حيواناتهم المنوية، خشية الموت في الحرب دون ترك وريث بعدهم.

الجندي الأوكراني فيتالي خرونيوك عندما كان مستلقيًا على وجهه على الأرض في محاولة لحماية نفسه من نيران المدفعية الروسية، كان يعلم أنه يمكن أن يموت في أي لحظة. ندم على شيء واحد فقط، أنه لم يكن لديه طفل.

يقول فيتالي، 29 عامًا، "نريد أن يكون الطفل بعدنا، ويحب. ترك شيئاً خلفنا". الشاب الذي ذهب للخدمة في الجيش في الأيام الأولى من الحرب عندما غزت روسيا أوكرانيا منذ ما يقرب من عام. في ذلك الوقت، لم يكن يفكر كثيرًا في هذا الموضوع وفي مستقبله، وكانت أولويته هي الدفاع عن البلاد.

بعد شهور قضاها في ساحة المعركة، وغياب الأمل في انتهاء الحرب قريبًا، أدرك فيتالي أنه غير مستعد للتضحية بحلمه في تكوين أسرة. ومع ذلك، فإن قراره بالدفاع عن البلاد لا يزال حازمًا كما كان في الأيام الأولى للحرب.

لكنه توصل إلى حل، حيث قرر حفظ حيواناته المنوية بالتبريد، مما يسمح لشريكته التي أصبحت زوجته قبل فترة قصيرة آنا سوكورينكو 24 عاماً، بالحمل في حال أرادت، وفي ما لو حدث لزوجها أمر سيء في جبهة القتال في تشيرنيهيف، التي تبعد عدة أميال من الحدود.

AP Photo
حفل زفاف فيتالي خرونيوك وآنا سوكورينكو في كييف 07/02/2023AP Photo

قرر العديد من الجنود أن يفعلوا نفس الشيء مثل فيتالي، حيث قاموا بتجميد حيواناتهم المنوية حتى تتمكن زوجاتهم من اختيار توقيت الحمل والإنجاب، حتى لو قُتل أزواجهن في ساحة المعركة.

تقول الطبيبة هالينا ستريلكو التي تعمل في عيادة خصوبة خاصة في كييف، إنه منذ بداية الغزو، سجلت العيادة لوحدها حوالي 100 حالة لجنود قاموا بتجميد الحيوانات المنوية.

هذه الخدمة متاحة منذ عام 2014 ، عندما بدأ الصراع في شرق أوكرانيا. ومع ذلك، وفقًا لهالينا ستريلكو، التي تنشط عيادتها في الترويج لمثل هذه الخدمة مجانًا للجيش، أصبح الحفظ بالتبريد مهمًا جدًا في هذه المرحلة من الحرب.

viber

تقول هالينا، التي تعمل في مجال الخصوبة منذ عام 1998: "في الواقع، لا أحد يتحدث عن ذلك الآن، ولكن عندما تنتهي (الحرب)، سنواجه مشكلة ديموغرافية رهيبة للغاية".

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تحقيق | من غرفة صغيرة في إسرائيل.. "فريق خورخي" ينشر الفوضى في العالم

فيديو: بعد عام من الغزو الروسي.. هكذا تبدو مدينة ماريوبول الأوكرانية

شاهد: جنود أوكرانيون يتدربون على طائرات "الدرون"