سرقة أرشيف الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية في لبنان

صورة من الارشيف- بيروت، لبنان- 31 أكتوبر، 1975
صورة من الارشيف- بيروت، لبنان- 31 أكتوبر، 1975 Copyright Harry Koundakjian/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلن وزير الإعلام اللبناني زياد المكاري أن "أرشيف الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية تَعَرَّض لسرقة الخادم الذي يضمّ صورَ كل المناسبات منذ سنة 1961، إضافة الى سرقة خمسة أجهزة كومبيوتر من غرفة الأرشيف".

اعلان

تعرّض أرشيف الوكالة الوطنية للإعلام، الرسمية في لبنان، لسرقة طالت خادماً يضم صوراً منذ العام 1961، إضافة إلى عدد من الحواسيب، وفق ما أعلن وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال زياد المكاري الإثنين.

وقال المكاري في بيان "تعرّض أرشيف الوكالة الوطنية للإعلام لسرقة الخادم الذي يضمّ صور كل المناسبات منذ سنة 1961، إضافة الى سرقة خمسة أجهزة كومبيوتر من غرفة الأرشيف".

وفوجئ الموظفون، وفق البيان، صباح الإثنين، بأنّ "باب الغرفة كان مفتوحاً بالكسر والخلع والمحتويات مسروقة".

وبينما باشرت الأجهزة الأمنية والقضائية تحقيقاتها، أكد المكاري "لن نألو جهداً بمساعدة المعنيين لكشف الحقيقة كاملة حتى ينال الفاعل عقابه، لأن ما حصل يشكل جريمة بحجم وطن".

وتقع مكاتب الوكالة الوطنية للإعلام في مقرّ وزارة الإعلام في منطقة الصنائع في بيروت، الملاصقة لوزارة الداخلية والبلديات.

ومنذ الانهيار الاقتصادي الذي يشهده لبنان منذ خريف 2019، تعاني العديد من المؤسسات العامة نقصاً في عدد الموظفين الذين يحضرون إلى مكاتبهم وتقليصا لعناصر الأمن والحماية على وقع ارتفاع كلفة النقل وتدهور قيمة الرواتب.

وخسرت الليرة منذ بدء الانهيار الاقتصادي نحو 95 في المئة من قيمتها مقابل الدولار. ولا تلوح في الأفق أي حلول لشلل سياسي تعيشه البلاد منذ أشهر.

المصادر الإضافية • ا ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سرق سيارة في الولايات المتحدة فكان رضيع في انتظاره على المقعد الخلفي.. وهذا ما فعله

نفوق أحد آخر الفهود الآسيوية في إيران

أرباح استثنائية لأربع شركات كبرى تسيطر على تجارة الحبوب في العالم