أعداد غير مسبوقة من المهاجرين غير النظاميين يصلون إلى جزيرة لامبيدوزا جنوب إيطاليا

مهاجرون ينتظرون للصعود على متن سفينة تابعة لخفر السواحل الإيطالية في جزيرة لامبيدوزا الصقلية، إيطاليا، 3 أغسطس، 2022.
مهاجرون ينتظرون للصعود على متن سفينة تابعة لخفر السواحل الإيطالية في جزيرة لامبيدوزا الصقلية، إيطاليا، 3 أغسطس، 2022. Copyright David Lohmueller/AP
Copyright David Lohmueller/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

السلطات الإيطالية تعلن حالة الطوارئ الإنسانية على جزيرة لامبيدوزا نظراً لاستمرار تدفق اللاجئين والمهاجرين.

اعلان

هناك حالة طوارئ في النقطة الساخنة لجزيرة لامبيدوزا الإيطالية، حيث ارتفع عدد المهاجرين الذين وصلوا ارتفاعاً كبيراً في الأيام القليلة الماضية، كما أن المنطقة الساخنة التي يمكنها استضافة نحو 400 شخص قد ازدحمت بأكثر من 2000 مهاجر.

وقال رئيس صقلية، ريناتو شيفاني، الذي توجه إلى لامبيدوزا يوم الأحد منذ ليلة الجمعة حيث احدث جسر جوي لإرسال البطانيات والملابس والإمدادات اللازمة: "جئنا إلى هنا للتحقق من الوضع الصحي، لكن من الواضح أن المحافظ فاليريو فالنتي سيفعل ذلك أيضاً. منذ ليلة الجمعة، ننظم عمليات شحن البطانيات والملابس للأطفال وغير ذلك لمواجهة هذا الحجم غير المتوقع من عمليات الرسوّ، نحن هنا للتحقق من وصولهم. لا تساعد حالة الطقس على وصول سفن البضائع الثقيلة. لدينا جسر جوي ونحن هنا للتحقق من كيفية عمله. وبالتالي ، فهي زيارة عملياتية أكثر منها زيارة سياسية".

وأضاف شيفاني أنه ذهب إلى جزيرة صقلية الصغيرة للتحقق من الوضع ووصول الإمدادات وقال: " في الأيام القليلة الماضية، رسا (هنا) أكثر من 2500 شخص، لم يحدث من قبل. إننا نتعامل مع حدث غير عادي وغير متوقع، ونبذل قصارى جهدنا لمعالجة هذا الموقف. أما بالنسبة لحالات الطوارئ والوصول، فهما جزء من مشكلة لم يتم حلها مع الاتحاد الأوروبي ".

منذ بداية  هذا العام وحتى صباح يوم 10 آذار/ مارس ، وصل 17،592 مهاجراً إلى إيطاليا، أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف عدد المهاجرين الذين دخلوا في العام الماضي (5،995) والعام الذي سبقه أيضاً (5،976).

المصادر الإضافية • راي الإيطالية

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: وصول مئات المهاجرين إلى إيطاليا

34 مهاجراً في عداد المفقودين إثر غرق مركبهم قبالة سواحل تونس

جورجيا ميلوني تقاضي مغني الروك الذي وصفها بـ"العنصرية" و"الفاشية"