واشنطن وعواصم أوروبية تطالب بمحاسبة الأسد في ذكرى مرور 12 عاما على الانتفاضة في سوريا

وشدّدت كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة على أنها لن تطبّع العلاقات مع حكومة الأسد.. "إلى ان يتم إحراز تقدّم حقيقي ومستدام نحو حل سياسي".
وشدّدت كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة على أنها لن تطبّع العلاقات مع حكومة الأسد.. "إلى ان يتم إحراز تقدّم حقيقي ومستدام نحو حل سياسي". Copyright -/AFP
Copyright -/AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قالت كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة في بيان مشترك "يجب على المجتمع الدولي العمل معاً لمحاسبة نظام الأسد وجميع مرتكبي الانتهاكات والفظائع".

اعلان

أحيت فرنسا وألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة، الخميس ذكرى مرور 12 عاما على الانتفاضة السورية، بتوجيه نداء مشترك لمحاسبة نظام الرئيس السوري بشار الأسد على فظائع ارتكبها.

وشدّدت الدول الأربع على أنها أنها لن تطبّع العلاقات مع حكومة الأسد ولن تموّل إعادة الإعمار في البلاد "إلى ان يتم إحراز تقدّم حقيقي ومستدام نحو حل سياسي".

تشهد سوريا نزاعا داميا منذ 2011 تسبّب بمقتل حوالى نصف مليون شخص وألحق دمارا هائلا بالبنى التحتيّة وأدّى إلى تهجير ملايين السكّان داخل البلاد وخارجها.

"يفاقم المخاطر التي تتهدد الاستقرار الإقليمي"

وجاء الزلزال الذي ضرب في السادس من شباط/فبراير تركيا وسوريا ليفاقم المأساة إذ أودى بحياة عشرة آلاف شخص في الأراضي السورية.

وجاء في البيان "نواصل التزامنا دعم المجتمع المدني السوري وإنهاء انتهاكات حقوق الإنسان والانتهاكات التي عانى منها الشعب السوري - من نظام الأسد وغيره - قبل وقوع الزلازل بفترة طويلة".

وتابعت الدول الأربع في بيانها "يجب على المجتمع الدولي العمل معاً لمحاسبة نظام الأسد وجميع مرتكبي الانتهاكات والفظائع".

وأضاف البيان "أوجد النزاع المستمر بيئة ملائمة" لأنشطة الإرهابيين ومهربي المخدرات، ما "يفاقم المخاطر التي تتهدد الاستقرار الإقليمي".

وجاء النداء غداة زيارة أجراها الأسد إلى موسكو تخلّلتها محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، سعيا لتخفيف التوترات بين الرئيس السوري ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، الذي ينشر قوات تركية في شمال سوريا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أمانة مجلس التعاون الخليجي تدعو لاجتماع لبحث إمكانية عودة سوريا للجامعة العربية

كندا تحقق في ظروف العثور على 17 حصاناً برياً مقتولاً على أراضيها

بعد اتفاق الرياض وطهران.. مسؤول إيراني يزور الإمارات لبحث تطورات المنطقة