Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

تقرير: تضاعف عدد وفيات النساء السود في الولايات المتحدة مقارنة بالنساء البيض

امرأة حامل تقيس نبضات قلب الجنين
امرأة حامل تقيس نبضات قلب الجنين Copyright AP Photo/Rogelio
Copyright AP Photo/Rogelio
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

لم يقدم المركز الوطني للإحصاءات الصحية تفسيراً لهذا الارتفاع الحاد في معدل وفيات الأمهات عام 2021 أو للتفاوت بين النساء السود والبيض. لكن خبراء طبيين رجّحوا أن تكون الجائحة عاملاً مهماً في هذا الإطار، وكذلك الظروف الاجتماعية والاقتصادية ونقص إمكانات الحصول على الرعاية قبل الولادة وبعدها للكثير من

اعلان

انخفض معدل وفيات الأمهات بشكل عام في العالم في القرن العشرين بفضل التقدم الطبي. لكنّ المنحى كان معاكساً في الولايات المتحدة منذ العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، فقد شهدت زيادة كبيرة في معدل وفيات الأمهات في 2021، وهو العام الثاني لجائحة كوفيد -19، وفقاً لبيانات نُشرت الخميس تُظهر أن النساء السود أكثر عرضة للوفاة بمرتين من النساء البيض.

وتُعرّف منظمة الصحة العالمية وفيات الأمهات، بأنها تلك التي تحصل "أثناء الحمل أو بعد نهايته بـ42 يوماً لأي سبب له علاقة بالحمل أو التحكم به، بغض النظر عن مدة ومكان الحمل، وليس لأسباب عرضية".

وانطبقت هذه المعايير على 1205 امرأة توفين في الولايات المتحدة عام 2021، في مقابل 861 عام 2020 و754 عام 2019، وفقًا لتقرير صادر عن المركز الوطني للإحصاءات الصحية. وبالتالي، بلغ معدل وفيات الأمهات 32,9 حالة وفاة لكل 100 ألف ولادة عام 2021، بعدما كان 23,8 حالة وفاة لكل 100 ألف ولادة عام 2020 و20,1 عام 2019.

وشددت الناطقة باسم البيت الأبيض كارين جان بيار على أن "أقوى دولة في العالم يجب ألاّ تقبل بهذا الواقع"، واصفة إياه بأنه "أزمة".

وكانت المرة الأخيرة التي كان فيها معدل وفيات الأمهات في الولايات المتحدة بهذا الارتفاع رسمياً في منتصف ستينات القرن العشرين، علماً أن منهجية جديدة في احتسابها اعتمدت منذ عام 2018، ويُعَدّ هذا المعدّل الأسوأ بين الدول الصناعية، وأظهرت البيانات أيضاً قدراً كبيراً من عدم المساواة في الولايات المتحدة.

ففي العام 2021، كان معدل وفيات الأمهات 69,9 لكل 100 ألف ولادة بين النساء السود، أي أكثر من ضعف المعدّل لدى النساء البيض الذي كان 26,6 لكل 100 ألف ولادة.

ولم يقدم المركز الوطني للإحصاءات الصحية تفسيراً لهذا الارتفاع الحاد في معدل وفيات الأمهات عام 2021 أو للتفاوت بين النساء السود والبيض، لكن خبراء طبيين رجّحوا أن تكون الجائحة عاملاً مهماً في هذا الإطار، وكذلك الظروف الاجتماعية والاقتصادية ونقص إمكانيات الحصول على الرعاية قبل الولادة وبعدها للكثير من النساء السود.

وقالت رئيسة الجمعية الأميركية لأطباء النساء والتوليد عفّت عباسي هوسكينز: "لقد كان لجائحة كوفيد -19 تأثير مأساوي على معدلات وفيات الأمهات، ولكن ينبغي ألا نتجاهل أن أزمة تتعلق بوفيات الأمهات كانت ولا تزال قائمة".

وأضافت هوسكينز قولها في بيان: " إن عدد وفيات النساء السود خلال الحمل وبعد الولادة لا يزال غير متناسب مع مجمل وفيات الأمهات ويسجل معدلات متزايدة تثير القلق"، مشددة على ضرورة "وقف هذا المنحى".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: خيبة تمساح اعتقد واهما أنه سيجعل من طائر كركي فريسة سهلة

بعد استدراجه للعودة إلى السعودية.. متحول جنسي ينشر رسالته الأخيرة على تويتر وينتحر

حرائق هاواي نموذجاً.. ما هو تأثير حرائق الغابات على صحة الإنسان؟