Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

شاهد: مروحيات سوفياتية الصنع للجيش الأوكراني خلال مهمة عسكرية

مروحية تابعة للجيش الأوكراني خلال عملية في منطقة دونباس
مروحية تابعة للجيش الأوكراني خلال عملية في منطقة دونباس Copyright Evgeniy Maloletka/AP
Copyright Evgeniy Maloletka/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

صار هذا المشهد، أي التحليق على علو منخفض جداً، شبه روتيني لدى الطرفين مع انتشار الأسلحة المضادة للطيران، خصوصاً تلك المحمولة على الكتف والتي ألحقت أضراراً كبيرة بالجيش الروسي خلال الأشهر الأولى من الحرب.

اعلان

يحلق طيارو المروحيات الأوكرانية القديمة التي صنعت في الاتحاد السوفياتي، والقوات الجوية بشكل عام، على علو منخفض جداً كل ما اقتربوا من ساحة المعركة، آملين في ألا تحدد مواقعهم رادارات العدو. 

صار هذا المشهد، أي التحليق على علو منخفض جداً، شبه روتيني لدى الطرفين مع انتشار الأسلحة المضادة للطيران، خصوصاً تلك المحمولة على الكتف والتي ألحقت أضراراً كبيرة بالجيش الروسي خلال الأشهر الأولى من الحرب. 

ويقول أحد الطيارين الأوكرانيين الذي يقود مروحية من طراز إم-أي 24 (MI-24) وصنعت قبل نحو 40 عام في التكتل الشيوعي، إنهم يقومون بثلاث طلعات جوية (مهمات) يومياً. 

ويضيف الطيّار الشاب الذي صنعت المروحية التي يقودها قبل أن يولد، أن مهامهم تتركز غالباً على تدمير آليات العدو لمنعه من التقدم والتنقل بسهولة، مشيراً إلى أنهم يحاولون عدم الاقتراب كثيراً من ساحة المعركة كي لا يتعرضوا لصواريخ الدفاع الجوي. 

وأعادت الحرب الروسية-الأوكرانية إلى الأذهان التكتيكات التي استخدمت إبان الحرب العالمية الأولى (1914-1918)، إذ أنها بالدرجة الأولى حرب للقوات المدفعية، حيث يخوض الطرفان معارك ضارية ودموية غالباً من أجل السيطرة على مساحة صغيرة جداً من الأراضي. 

مع ذلك، لعبت القوات الجوية الأوكرانية دوراً مهماً في هذه الحرب، خصوصاً في الأسابيع الأولى، وهذا ما يؤكده الطيارة الذي تحدث إلى وكالة أسوشييتد برس الأمريكية من دون الكشف عن هويته. 

وتظهر فيديوهات نُشرت مؤخراً تحليق مروحيات أوكرانية فوق حقول تملؤها فجوات تسببت بها الضربات المدفعية، ما يدفع إلى الاعتقاد بأن أوكرانيا تحاول أحياناً كسر جمود الجبهة عبر توجيه ضربات موضعية وخاطفة للجيش الروسي. 

وكانت العديد من الدول بما فيها الولايات المتحدة وبريطانيا تعهدت بإرسال، أو أرسلت، طائرات هليكوبتر حديثة إلى أوكرانيا، ولكن حتى الآن لم تتسلم كييف أي مروحيات هجومية من صناعة غربية.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

البيت الأبيض: لا يمكن للصين أن تدعي "الحياد" في ما يتعلق بأوكرانيا

أوكرانيا تجلي السكان من البلدات الحدودية في خاركيف وسط قصف روسي عنيف

في أول ضربات من نوعها ضد القوات الروسية أوكرانيا تستخدم صواريخ باليستية تزودت بها من واشنطن سراً