Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

صور التقطت بأقمار اصطناعية تكشف وجود نشاط نووي عال في كوريا الشمالية

كيم جونغ أون يشرف على اختبار "محرك الوقود الصلب عالي الدفع" في موقع إطلاق الأقمار الصناعية سوهاي في كوريا الشمالية. 2022/12/15
كيم جونغ أون يشرف على اختبار "محرك الوقود الصلب عالي الدفع" في موقع إطلاق الأقمار الصناعية سوهاي في كوريا الشمالية. 2022/12/15 Copyright 朝鮮通信社/KCNA via KNS
Copyright 朝鮮通信社/KCNA via KNS
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قالت منظمة "38 نورث" المتمركزة في الولايات المتحدة إن صور الأقمار الاصطناعية التي التقطت بين 03 و17 آذار/مارس، تشير إلى أن بناء مفاعل بالمياه الخفيفة في موقع يونغبيون "أوشك على الانتهاء".

اعلان

كشفت صور التقطت بالأقمار الاصطناعية وجود مستوى عالٍ من النشاط في المجمع النووي الرئيسي في كوريا الشمالية، كما ذكر مركز أبحاث، بعد أن دعا زعيم البلاد كيم جونغ أون الثلاثاء إلى زيادة إنتاج "المواد النووية العسكرية".

وقالت منظمة "38 نورث" المتمركزة في الولايات المتحدة إن صور الأقمار الاصطناعية التي التقطت بين 03 و17 آذار/مارس، تشير إلى أن بناء مفاعل بالمياه الخفيفة في موقع يونغبيون "أوشك على الانتهاء".

وأوضح تقرير المنظمة الفكرية أن الصور تكشف أنه بدأ تشييد مبنى ورُصد تصريف مياه من نظام التبريد مما يشير إلى أن المفاعل يستعد "لتشغيله"، وأضاف أن مفاعلا تبلغ قدرته 5 ميغاواط في يونغبيون يواصل العمل وأن أعمال بناء جديدة حول معمل تخصيب اليورانيوم في الموقع بدأت لزيادة استطاعته على الأرجح، وقالت "38 نورث": "هذه التطورات تعكس على ما يبدو التوجيه الأخير لكيم جونغ أون لزيادة إنتاج المواد الانشطارية لتعزيز ترسانته النووية".

وكانت وسائل الإعلام الرسمية الكورية الشمالية نشرت صورا لكيم يوم الثلاثاء خلال تفقده صفا من الرؤوس الحربية الصغيرة التي يبدو أنها رؤوس حربية نووية تكتيكية. وقد دعا إلى زيادة إنتاج "المواد النووية العسكرية" من أجل زيادة إنتاج الأسلحة النووية "بشكل كبير".

ويرى خبراء أن الأسلحة النووية التكتيكية مؤشر إلى أن كوريا الشمالية تحرز تقدمًا تقنيًا وتدل على ما يبدو على أن البلاد تستعد لتجربة نووية سابعة. وتحذر سيول وواشنطن منذ مطلع 2022 كوريا الشمالية من إجراء تجربة نووية جديدة. وعزز البلدان المتحالفان تدريباتهما العسكرية المشتركة بينما تواصل بيونغ يانغ إجراء تجارب إطلاق صواريخ وتتهم سيول بأنها سبب تدهور الأمن الإقليمي.

ودانت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية الأحد سلسلة التدريبات المشتركة التي أجرتها واشنطن وسيول، محذرة من "قدرة الهجوم النووي" التي تمتلكها كوريا الشمالية.

وقال الجيش الكوري الشمالي الذي ضاعف تدريباته العسكرية في الأسابيع الأخيرة، الثلاثاء إنه أجرى اختبارًا ثانيًا لما وصفه بأنه لآلية "مسيرة لهجوم نووي تحت الماء".

وأكدت بيونغ يانغ في 2022 أن وضعها كقوة نووية "لا رجوع فيه" وأمر الزعيم الكوري الشمالي جيشه خلال الشهر الجاري بتكثيف المناورات العسكرية من أجل "حرب حقيقية".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

رغم الاحتجاجات.. المحكمة العليا في البيرو تثبت قرار الحبس الاحتياطي للرئيس السابق

خلال توزيع مساعدات.. مقتل 11 شخصًا في باكستان بسبب التدافع

بإشراف شخصي من زعيمها: كوريا الشمالية تختبر صاروخا متوسط المدى يعمل بالوقود الصلب برأس حربي فرط صوتي