مقتل شابين فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي خلال عملية عسكرية في نابلس

جنود إسرائيليون بالقرب من مدينة نابلس الفلسطينية في الضفة الغربية
جنود إسرائيليون بالقرب من مدينة نابلس الفلسطينية في الضفة الغربية Copyright Majdi Mohammed/ AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تشهد مدينة نابلس منذ عدة أشهر تصاعداً للعنف بين الجانبين إذ ينفذ الجيش الإسرائيلي بين الفينة والأخرى مداهمات لاعتقال "مطلوبين" تتخللها مواجهات دامية.

اعلان

قتل فلسطينيان برصاص الجيش الإسرائيلي خلال عملية عسكرية نفذها الإثنين في مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة، على ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، فيما قال الجيش في بيان إنه نفذ "عمليات استباقية ووقائية".

وأكدت الوزارة في بيان مقتضب "شهيدان برصاص الاحتلال في نابلس" من دون الكشف عن هويتهما.

أما الجيش الإسرائيلي فقال في بيان إن قواته وقوات حرس الحدود وجهاز الأمن العام نفذت صباح الإثنين "عمليات استباقية ووقائية في مدينة نابلس بناء على معلومات استخباراتية دقيقة". وأكد البيان اعتقال "شخصين يشتبه في أنهما ساعدا منفذ هجوم إطلاق النار في بلدة حوارة في 25 آذار/مارس المنصرم".

وقتل شقيقان إسرائيليان يومها في إطلاق نار استهدف مركبة عند مفترق طرق قرب قرية حوارة في شمال الضفة الغربية المحتلة. وأضاف الجيش الإسرائيلي الاثنين "أطلق عدد من المسلحين النار في اتجاه القوات التي ردت بالذخيرة الحية".

وأكد البيان مصادرة "عتاد عسكري ومسدس وذخيرة وسيارة استخدمها المهاجم الذي نفذ عملية إطلاق النار في بلدة حوارة".

من جانبها، قالت قناة "كان" التابعة لهيئة البث الإسرائيلية إنه تم القبض على مطلوبين اثنين في نابلس للاشتباه بضلوعهما في هجوم إطلاق النار في حوارة قبل نحو أسبوع والذي أصيب فيه جنديان إسرائيليان بجروح خطيرة ومتوسطة".

ونقل مراسل وكالة فرانس برس عن شهود عيان أن "قوات كبيرة من الجيش داهمت عدة أحياء في المدينة صباح الإثنين لتنفيذ اعتقالات". وتشهد المدينة منذ عدة أشهر تصاعداً للعنف بين الجانبين إذ ينفذ الجيش الإسرائيلي بين الفينة والأخرى مداهمات لاعتقال "مطلوبين" تتخللها مواجهات دامية.

وفي بيان، قالت مجموعة "عرين الأسود" الفلسطينية الناشئة إنها "تتصدى لاقتحام قوات الاحتلال لمدينة نابلس". وأضافت أنها "تشتبك بصليات من الرصاص المبارك والعبوات محلية الصنع".

قتل منذ مطلع العام الحالي أكثر من مئة شخص بسبب التصعيد بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

وقتل 91 فلسطينيا بينهم عناصر في فصائل مسلحة ومدنيون منهم عدد من القاصرين، بالإضافة إلى شاب عربي إسرائيلي قضى الجمعة برصاص الشرطة الإسرائيلية في البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة.

وفي الجانب الإسرائيلي قضى 14 إسرائيليا هم 12 مدنياً - بينهم ثلاثة قاصرين - وشرطي، بالإضافة إلى سيدة أوكرانية، بحسب حصيلة وضعتها فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية إسرائيلية وفلسطينية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

عودة الهدوء إلى الحرم القدسي بعد صدامات عنيفة بين مصلين فلسطينيين والشرطة الاسرائيلية

شاهد: طائرات مروحية أوكرانية تستعد لمهام خاصة في خاركيف

ستولتنبرغ: فنلندا تنضم الثلاثاء إلى حلف شمال الأطلسي