Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

فيديو: اختيار المكسيكية إيلينا ريغاداس أفضل طاهية في العالم بحسب تصنيف بريطاني

 الطاهية المكسيكية إيلينا ريغاداس
الطاهية المكسيكية إيلينا ريغاداس Copyright RONALDO SCHEMIDT/AFP
Copyright RONALDO SCHEMIDT/AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تعلمت إيلينا ريغاداس، وهي سليلة عائلة كبيرة، الطبخ منذ الطفولة، ثم درست الأدب الإنجليزي في الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك. ومع ذلك، لم تتوقف أبداً عن الطهي وعملت في المطاعم طوال دراستها وأصبحت طاهية في نهاية مسيرتها الجامعية.

اعلان

تُوجت الطاهية المكسيكية إيلينا ريغاداس مالكة مطعم "روزيتا" في مدينة مكسيكو، بجائزة أفضل طاهية في العالم الثلاثاء بحسب تصنيف "50 بست" البريطاني.

للعام الثالث على التوالي، يكافئ تصنيف "50 بست" طاهية من أمريكا اللاتينية، بعد الكولومبية ليونور إسبينوزا في عام 2022 والبيروفية بيا ليون في عام 2021.

وفي مطعمها الذي افتُتح في عام 2010 في فندق خاص داخل حي روما بالعاصمة مكسيكو سيتي، تقدّم إيلينا ريغاداس أنواعا مطوّرة من الأطباق المكسيكية التقليدية، من خلال قائمة طعام تتغير يومياً بفضل المكونات الموسمية والمحلية من صغار المنتجين.

وقد صنعت اسماً لنفسها باستخدام المعكرونة المصنوعة يدوياً مثل تورتيليني هويا سانتا (الفلفل المكسيكي). كما تقدم الببيان (صلصة محضرة من الخضار المهروسة قد تعود أصولها إلى مطابخ حضارتي الأزتك والمايا) مع الفستق، وتاكو رومريتوس (عشب طازج)، وتامال (طبق موروث من السكان الأصليين) من الذرة تقدم مع الكريمة المدخنة الدافئة.

وقال وليام درو مدير المحتوى في تصنيف "50 بست" البريطاني للمطاعم، في بيان "إنه لشرف كبير أن أقدم جائزة هذا العام إلى إيلينا ريغاداس، وهي طاهية تمهد الطريق للأجيال الآتية من النساء الرائدات في المكسيك وخارجها".

وأضاف أن ريغاداس "ومن خلال دعم الأطباق التقليدية والتنوع البيولوجي المحلي، تعمل من أجل مستقبل الطعام المكسيكي".

وكُشف عن هذه الجائزة قبل حفلة "50 بست" التي دورتها المقبلة هذا العام في مدينة فالنسيا الإسبانية في 20 حزيران/يونيو.

وتعلمت إيلينا ريغاداس، وهي سليلة عائلة كبيرة، الطبخ منذ الطفولة، ثم درست الأدب الإنجليزي في الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك. ومع ذلك، لم تتوقف أبداً عن الطهي وعملت في المطاعم طوال دراستها وأصبحت طاهية في نهاية مسيرتها الجامعية.

RONALDO SCHEMIDT/AFP
الطاهية المكسيكية إيلينا ريغاداسRONALDO SCHEMIDT/AFP

وأمضت الطاهية أربع سنوات في لندن تحت إشراف الشيف الإيطالي جورجيو لوكاتيللي، قبل أن تعود إلى المكسيك لافتتاح مطعمها "روزيتا".

وهي أطلقت أخيراً برنامجاً للمنح الدراسية للنساء، بهدف تعزيز التكافؤ بين الجنسين في المطابخ.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: كسوف كلي نادر للشمس فوق مناطق نائية في أستراليا وإندونيسيا

شاهد: مشاهير الولايات المتحدة يطهون الطعام ويقدمونه للمشردين

أكل اللحوم المطهوة والمشوية جيدا يسبب ارتفاع ضغط الدم