رعايا عدة دول يصلون إلى السعودية.. قائد الجيش السوداني: علينا إيجاد المخرج الملائم للأزمة

قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان
قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان   -  Copyright  AP/AP
بقلم:  يورونيوز

وبعد يوم سابع من الاشتباكات التي خلّفت منذ 15 نيسان/أبريل 413 قتيلاً و3551 جريحاً، بحسب منظمة الصحة العالمية، صدرت دعوات دولية من أجل هدنة بمناسبة حلول عيد الفطر.

شهدت الخرطوم الجمعة معارك عنيفة نهارًا بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، قبل أن تتوقف مساء أصوات الانفجارات في بعض أحياء العاصمة السودانية في أول ايام عيد الفطر وسط دعوات متزايدة إلى هدنة من أجل المدنيين وإتاحة خروج الأجانب.

وبعد يوم سابع من الاشتباكات التي خلّفت منذ 15 نيسان/أبريل 413 قتيلاً و3551 جريحاً، بحسب منظمة الصحة العالمية، صدرت دعوات دولية من أجل هدنة بمناسبة حلول عيد الفطر.

صباحا أعلنت قوات الدعم السريع بقيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو موافقتها على هذه الهدنة، لكن على غرار ما يفعلانه يوميا تبادل الجيش وقوات الدعم الجمعة الاتهامات بخرقها.

ليلا أفاد شهود بأن أصوات الانفجارات توقّفت في أحياء عدة من العاصمة. ولم يتّضح ما إذا الهدوء ينسحب على كل أنحاء الخرطوم.

22.04.2023
19:06

شاهد: استقبال سعوديين ورعايا دول أخرى بالورود في جدة بعد إجلائهم من السودان 

22.04.2023
17:30

البرهان: يجب أن نجلس جميعا كسودانيين ونجد المخرج الملائم

قال القائد العام للقوات المسلحة السودانية الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان لقناة العربية اليوم السبت إنه يجب على طرفي الصراع في السودان الجلوس معا لإيجاد مخرج للأزمة.

وقال البرهان الذي تخوض قواته صراعا على السلطة مع قوات الدعم السريع شبه العسكرية: "يجب أن نجلس جميعا كسودانيين ونجد المخرج الملائم حتى نعيد الأمل ونعيد الحياة".

وأضاف: "هذه الحرب الجميع خاسر فيها".

22.04.2023
15:51

رئيس الوزراء البريطاني يترأس اجتماعًا طارئًا بشأن السودان

ترأس رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك اجتماعا للجنة الحكومية للاستجابة للطوارئ اليوم السبت لبحث الموقف في السودان بحضور وزير الدفاع بن والاس.

وقال الجيش السوداني اليوم السبت إنه وافق على المساعدة في إجلاء رعايا أجانب فيما سُمع دوي إطلاق نار وضربات جوية في أنحاء من الخرطوم على الرغم من تعهد طرفي الصراع في السودان بوقف إطلاق النار لمدة ثلاثة أيام. واندلع القتال قبل أسبوع وراح ضحيته المئات.

وقال الجيش إن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين ستجلي دبلوماسيين ورعايا آخرين من الخرطوم مضيفا أنه "يتوقع الشروع في ذلك فورا".

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية عند سؤاله عن التصريحات "ندرك أن الموقف مقلق للغاية للرعايا البريطانيين المحاصرين بسبب القتال في السودان".

وأضاف "نبذل كل ما هو ممكن لدعم الرعايا البريطانيين والموظفين الدبلوماسيين في الخرطوم، وتعمل وزارة الدفاع مع وزارة الخارجية للاستعداد لعدد من حالات الطوارئ".

22.04.2023
14:37

التلفزيون السعودي: وصول سعوديين ورعايا من دول أخرى إلى جدة بعد إجلائهم من السودان 


وصل عشرات من السعوديين ورعايا دول أخرى بحرا الى مدينة جدة، في أول عملية إجلاء معلنة لمدنيين من السودان منذ اندلاع المعارك بين الجيش وقوات الدعم السريع قبل أسبوع، وفق ما أفاد الإعلام الرسمي السعودي السبت.

وأوردت قناة "الإخبارية" عن "وصول أول سفينة إجلاء من السودان تضم 50 مواطنا وعددا من رعايا الدول الشقيقة".

وأوضحت أنّ أربع سفن أخرى "قادمة من السودان الى جدة على متنها 108 أشخاص من 11 دولة"، من دون تفاصيل إضافية.

وعرضت القناة شريطا مصوّرا تظهر فيه سفينة حربية لدى وصولها الى الميناء.

وكانت وزارة الخارجية السعودية أعلنت في وقت سابق السبت "بدء ترتيب إجلاء المواطنين السعوديين وعدد من رعايا الدول الشقيقة والصديقة من جمهورية السودان الى المملكة".

منذ 15 نيسان/أبريل، يشهد السودان اشتباكات بين الجيش بقيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، وقوات الدعم السريع بقيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو المعروف بـ"حميدتي"، أدت الى سقوط مئات القتلى وآلاف الجرحى.

وصباح السبت، عادت أصوات إطلاق النار والانفجارات تُسمع في الخرطوم بعد تراجع في حدة القتال ليل الجمعة إثر إعلان هدنة مؤقتة بين طرفي القتال.

والعملية التي نفذتها السعودية هي أول عملية إجلاء معلنة لمدنيين من السودان منذ اندلاع الاشتباكات، علما بأن الجيش السوداني أعلن في 20 الجاري، إجلاء 177 عسكريا مصريا كانوا يتواجدون في مدينة مروي بشمال البلاد.

وفي وقت سابق السبت، أعربت قوات الدعم السريع عن استعدادها لفتح "كل مطارات" السودان لإجلاء الأجانب، مع أنه من غير الممكن معرفة ما هي المطارات التي تسيطر عليها هذه القوات. 

من جهته، أكد البرهان في بيان للجيش موافقته على "طلب عدد من الدول تسهيل وضمان تأمين إجلاء رعاياها وبعثاتها الدبلوماسية من البلاد"، و"تقديم المساعدة اللازمة لتأمين ذلك".

وأفاد البيان بأنه "ينتظر أن تبدأ عملية إجلاء كل البعثات التي تطلب دولها ذلك خلال الساعات القادمة".

وتابع بأن كلًا من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين ستقوم بإخلاء دبلوماسييها ورعاياها جوا "بطائرات نقل عسكري من الخرطوم، ويتوقع الشروع في ذلك فورا". 
 

22.04.2023
13:16

الجيش السوداني يوافق على تسهيل وتأمين إجلاء رعايا عدد من الدول

أعلن الجيش السوداني عن موافقته على "طلب عدد من الدول تسهيل وضمان تأمين إجلاء رعاياها وبعثاتها الدبلوماسية من البلاد"، و"تقديم المساعدة اللازمة لتأمين ذلك".

وأفاد البيان بأنه "ينتظر أن تبدأ عملية إجلاء كل البعثات التي تطلب دولها ذلك خلال الساعات القادمة".

وتابع بأن كلًا من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين ستقوم بإخلاء دبلوماسييها ورعاياها جوا "بطائرات نقل عسكري من الخرطوم، ويتوقع الشروع في ذلك فورا".

وأشار البيان إلى أنه "جرى في وقت سابق إجلاء البعثة السعودية برا إلى بورتسودان ومنها جوا إلى السعودية، كما سيتم تأمين مغادرة البعثة الأردنية في وقت لاحق بالأسلوب نفسه".

22.04.2023
12:15

السعودية تبدأ الترتيب لإجلاء رعاياها وبعض رعايا دول أخرى من السودان

قالت وزارة الخارجية السعودية اليوم السبت إن المملكة بدأت "ترتيب إجلاء المواطنين السعوديين وعدد من رعايا الدول الشقيقة والصديقة من جمهورية السودان إلى المملكة".

وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أن ما لا يقل عن 413 شخصا قُتلوا وأصيب 3551 آخرون في الصراع الذي اندلعت شرارته قبل أسبوع بين قوات الدعم السريع والجيش السوداني.

21.04.2023
18:48

   center no-repeat #999999;cursor:pointer;top:-8px; border-radius: 2px;">↵

21.04.2023
15:36

الاتحاد الأوروبي يعد خططا لعمليات إجلاء محتملة من السودان


يضع الاتّحاد الأوروبي خططاً لعمليات إجلاء محتملة لرعاياه من الخرطوم في حال سمح الوضع الأمني بذلك، وفق ما أفاد مسؤول في التكتل الجمعة، في ظل المعارك التي تشهدها العاصمة السودانية بين الجيش وقوات الدعم السريع.

وقال المسؤول "نحاول تنسيق عملية لإخراج مواطنينا المدنيّين من المدينة التي باتت حالياً في وضع شديد الخطورة. نحن نعمل على إمكانيات متنوّعة من أجل إخراج الناس".

وأوضح أنّه "في الوقت الراهن، تقييم أولئك الموجودين على الأرض، بمن فيهم سفارة الاتحاد الأوروبي، هو أنّ الظروف الأمنية غير متوافرة للمضي في عملية كهذه".

وأشار المسؤول الى أنّ بعثة الاتّحاد الأوروبي وسبعاً من دوله الأعضاء التي لديها تمثيل دبلوماسي في الخرطوم، "ستتابع الوضع عن كثب في انتظار اللحظة التي يصبح ممكنا فيها القيام بذلك".

وشدّد على أنّه "في تلك اللحظة، نتوقّع أن نكون مستعدّين بالكامل للمضي في عملية إجلاء رعايانا".

ومنذ 15 نيسان/أبريل، تشهد شوارع الخرطوم ومدن أخرى معارك عنيفة بين الجيش بقيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو الملقّب بحميدتي.

وحصدت الاشتباكات أكثر من 400 قتيل و3500 جريح، وفق حصيلة جديدة أوردتها منظمة الصحة العالمية.

وأعلن الاتحاد الأوروبي مساء الإثنين أنّ سفيره في الخرطوم "تعرّض لاعتداء" في منزله في العاصمة. كما أصيب أحد المسؤولين الإغاثيين في الاتّحاد بالرصاص جراء أعمال العنف الجارية.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية أعلنت الخميس أنّها بصدد إرسال عسكريين الى المنطقة تحسّباً لاحتمال إجلاء طاقم سفارتها في الخرطوم. وفي حين لم يوضح البيان عديد هذه التعزيزات ولا الدولة التي سيتمركزون فيها، أفاد مسؤول أميركي وكالة فرانس برس أنّ العسكريين الأميركيين سيتمركزون في جيبوتي.

والجمعة، أعلنت كوريا الجنوبية واليابان أنّهما سترسلان طائرات عسكرية لإجلاء رعاياهما العالقين في السودان.
 

المصادر الإضافية • وكالات

مواضيع إضافية