متهم بقتل الآلاف.. وفاة حارس سابق في الجيش النازي عن عمر يناهز الـ102

جوزيف شوتز وهو يخفي وجهه من وسائل الإعلام خلال المحاكمة
جوزيف شوتز وهو يخفي وجهه من وسائل الإعلام خلال المحاكمة Copyright Markus Schreiber/Copyright 2021 The AP. All rights reserved
Copyright Markus Schreiber/Copyright 2021 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أدين جوزيف شوتز في حزيران الماضي بالتواطؤ والمساعدة في قتل آلاف السجناء في معسكر زاكسنهاوزن في ضواحي برلين بين عامي 1942 و1945 وحكم عليه بالسجن لمدة 5 سنوات.

اعلان

توفى جوزيف شوتز، الحارس السابق في معسكرت الاعتقال النازية، يوم الخميس، عن عمر يناهز 102 عام.

وأدين شوتز في حزيران/ يونيو الماضي بالتواطؤ والمساعدة في قتل آلاف السجناء في معسكر زاكسنهاوزن في ضواحي برلين بين عامي 1942 و1945 وحكم عليه بالسجن لمدة 5 سنوات. 

إلا أن شوتز الذي ظل حرًا ولم يسجن بانتظار نتيجة الاستئناف أمام محكمة العدل الفيدرالية في ألمانيا، لطالما نفى الاتهامات الموجهة إليه والعمل كحارس لقوات الأمن الخاصة في زاكسينهاوزن.

وأكد الحارس الذي عمل كعضو مجند في الجناح شبه العسكري للحزب النازي أنه "بريء" وأنه لم يبق في معسكر زاكسنهاوزن لفترة طويلة.

إلا أن المدعين استندوا في قضيتهم إلى وثائق تتعلق بحارس من قوات الأمن الخاصة مع اسم الرجل وتاريخ ومكان ميلاده، بالإضافة إلى مستندات أخرى.

وجاء حكم السجن لمدة خمس سنوات متماشيًا مع طلب الادعاء بعد أن طلب محامي المدعى عليه الحكم بالبراءة. وسُجن أكثر من 200 ألف شخص في معسكر زاكسينهاوزن بين عامي 1936 و1945.

وقتل عشرات الآلاف منهم قبل أن ينجح الجيش السوفيتي في تحريرهم من الأسر.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

محكمة فرنسية تأمر "كريستيز" بإعادة لوحة نهبها النازيون إلى ورثة كاتب فرنسي

"صيّاد النازيين" في ألمانيا يسابق الزمن من أجل تقديمهم للعدالة

جندي ألماني يقتل 4 أشخاص بينهم طفل قبل أن يسلم نفسه للسلطات