شاهد: بوتين يحيى الذكرى الـ80 لكسر الحصار النازي على لينينغراد

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إكليلاً من الزهور عند نصب "حجر الحدود" في منطقة كيروفسكي بمدينة بطرسبورغ، 17 يناير 2023.
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إكليلاً من الزهور عند نصب "حجر الحدود" في منطقة كيروفسكي بمدينة بطرسبورغ، 17 يناير 2023. Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  Hassan Refaei
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وضع الرئيس بوتين إكليلاً من الزهور عند نصب "حجر الحدود" في منطقة كيروفسكي ببطرسبورغ وإكليلاً آخر عند نصب "الوطن الأم" في مقبرة بيسكارفسكي المخصصة لضحايا حصار لينينغراد.

اعلان

أحيا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، في مدينة بطرسبورغ الذكرى الـ80 لكسر الحصار الذي فرضته القوات النازية على لينينغراد إبان الحرب العالمية الثانية.

وكان الجيش النازي فرض في صيف العام 1941 حصاراً على  بطرسبورغ (كان يُطلق عليها اسم ليننغراد) استمر مدّة عامين ونصف العام، تمكّن بعدها الجيش الأحمر السوفييتي من كسر الحصار ودحر القوات النازية، وكان ذلك في الثامن عشر من شهر كانون الثاني/يناير من العام 1943، حين استطاع السوفييت فتح معبر بري إلى المدينة، لكن تمّ كسرالحصار تماماً عن المدينة في السابع والعشرين من شهر كانون الثاني/يناير من العام 1944.

ووضع الرئيس بوتين إكليلاً من الزهور عند نصب "حجر الحدود" في منطقة كيروفسكي ببطرسبورغ وإكليلاً آخر عند نصب "الوطن الأم" في مقبرة بيسكارفسكي المخصصة لضحايا حصار لينينغراد.

وليس ثمة أرقام دقيقة لعدد ضحايا حصار لينينغراد، لكنّ كثيراً من المؤرخين يؤكدون أن عددهم تجاوز المليون شخص، وهؤلاء قضوا إما جوعاً وإما بسبب قصف القوات النازية للمدينة طوال مدّة الحصار.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مستجدات "قطرغيت".. المشتبه به الرئيسي يبرم صفقة تعاون مع النيابة البلجيكية مقابل عقوبة مخففة

لندّن تعطّل قانوناً أقرّه البرلمان الإسكتلندي لتسهيل التحول الجنسي

الكرملين: كييف تسعى لوقف إطلاق النار خلال الألعاب الأولمبية لـ"إعادة تنظيم صفوفها"