Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

في معركة الجولة الحاسمة.. صاحب المركز الثالث بالانتخابات التركية: منفتح على الحوار

السياسي التركي القومي المتطرّف سنان أوغان
السياسي التركي القومي المتطرّف سنان أوغان Copyright Burhan Ozbilici/Copyright 2023 The AP
Copyright Burhan Ozbilici/Copyright 2023 The AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ردّاً على سؤال لفرانس برس، أكد حزب العدالة والتنمية الذي يتزعّمه أردوغان أنّ لا علم له في الوقت الراهن بشأن أيّ اجتماع مقرّر بين الرئيس المنتهية ولايته وأوغان.

اعلان

أعلن السياسي التركي القومي المتطرّف سنان أوغان الذي حلّ ثالثاً في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية في مقابلة مع وكالة فرانس برس الثلاثاء، أنّه "منفتح على الحوار" مع كلا المرشّحين للدورة الثانية، مع أنّه قد يدعو ناخبيه لدعم الرئيس رجب طيب إردوغان.

وأوغان الذي انشقّ عن الحركة القومية، الحزب المتحالف مع معسكر الرئيس المنتهية ولايته، حصل في الدورة الأولى على 5.17% من الأصوات، بحسب النتائج الرسمية التي لا تزال غير باتّة.

وفشل كلّ من الرئيس الإسلامي المحافظ وأبرز منافسيه الديمقراطي الاشتراكي كمال كليتشدار أوغلو في الحصول على الأكثرية المطلقة (50% من الأصوات) اللازمة للفوز من الدورة الأولى، وتأهّلا تالياً إلى دورة ثانية حاسمة حدّد موعدها في 28 أيار/ مايو.

"لا ندعم أحد"

وفي مقابلة مع وكالة فرانس برس، قال أوغان الذي لا ينتمي إلى أيّ حزب سياسي، إنّه "منفتح على الحوار" مع كلا المرشّحين.

وأضاف: "سيتمّ اتّخاذ قرار بعد محادثات مع أردوغان وكليتشدار أوغلو".

Burhan Ozbilici/AP
مناصرون لأوغان خلال الانتخابات الرئاسيةBurhan Ozbilici/AP

وتابع النائب السابق: "يمكننا القول إنّنا لا ندعم أيّاً من المرشّحَين".

وردّاً على سؤال لفرانس برس، أكد حزب العدالة والتنمية الذي يتزعّمه إردوغان أنّ لا علم له في الوقت الراهن بشأن أيّ اجتماع مقرّر بين الرئيس المنتهية ولايته وأوغان.

"موقف حازم من الأكراد"

وأكّد أوغان أنّه لم يتفاجأ بعدد الأصوات التي حصل عليها الأحد والتي ينسبها إلى "قوميين أتراك وشباب يعتبروننا أكثر ثقافة وسئموا من الوجوه السياسية القديمة".

من جهة ثانية، أكّد السياسي القومي المتطرّف أنّه يؤيّد اعتماد موقف حازم من القضية الكردية ويعارض "الإرهاب بجميع أشكاله".

وقال: "أنا أعارض كلّ منظّمة لا تنأى بنفسها عن الإرهاب"، في إشارة إلى حزب الشعوب الديمقراطي الذي يعتبر أبرز مؤيّد للأكراد وتتّهمه الحكومة بالارتباط بحزب العمّال الكردستاني المصنّف في أنقرة تنظيماً إرهابياً.

وكان حزب الشعوب الديمقراطي دعا إلى دعم كليتشدار أوغلو.

وعزا محلّلون النتيجة الجيّدة التي أحرزها تحالف كليتشدار أوغلو إلى عوامل عدّة من بينها التصويت الكردي.

وإذا تقرّب كليتشدار أوغلو من أوغان فهو يخاطر بذلك بخسارة الأصوات الكردية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الأمم المتحدة تقدر قيمة احتياجات السودان من المساعدات بأكثر من ثلاثة مليارات دولار

مقتل 4 أشخاص وخطف 3 آخرين في هجوم على قافلة أميركية في نيجيريا

شاهد: عشرة قتلى و39 جريحاً في حادث تصادم مروّع جنوب تركيا