Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

سوريا تستنكر "هستيريا" الدبلوماسية الفرنسية بعد تصريحات عن الأسد

الرئيس السوري بشار الأسد
الرئيس السوري بشار الأسد Copyright AP/AP
Copyright AP/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

سوريا تستنكر "هستيريا" الدبلوماسية الفرنسية بعد تصريحات عن الأسد

اعلان

وصفت سوريا الأربعاء بـ"الهستيريا" تصريحات أدلت بها وزيرة الخارجية الفرنسية وأيدت فيها محاكمة الرئيس بشار الأسد.

سأل صحافي من قناة "فرانس 2" الوزيرة كاترين كولونا الثلاثاء "هل تأملين أن يحاكم؟"، وردّت الوزيرة "الجواب نعم".

وأضافت "محاربة الجرائم والإفلات من العقاب جزء من قيم الدبلوماسية الفرنسية".

ردّت وزارة الخارجية السورية في بيان قالت فيه "تابعنا مؤخراً الهستيريا والمواقف المعزولة والمنفصلة عن الواقع للدبلوماسية الفرنسية التي فقدت صوابها بعد القرارات التاريخية التي اتخذتها القمة العربية في المملكة العربية السعودية تجاه سورية".

وأضافت الوزارة "على الدبلوماسية الفرنسية المتخلفة مراجعة مواقفها"، متهمة باريس بأنها تسعى إلى "إعادة موروثات حقبة الاستعمار".

عاد بشار الأسد إلى الساحة الإقليمية من خلال المشاركة الأسبوع الماضي في قمة جامعة الدول العربية بمدينة جدة السعودية، بعد تعليق مشاركة دمشق لأكثر من عقد.

وشدّدت الوزيرة الفرنسية على أن رفع العقوبات الأوروبية المفروضة على نظام دمشق منذ 2011 "ليس بالتأكيد" على جدول الأعمال، وينطبق الأمر نفسه على موقف فرنسا من الرئيس السوري.

كانت جامعة الدول العربية قد علقت مشاركة سوريا في أنشطتها نهاية عام 2011 على خلفية قمع انتفاضة شعبية تحولت إلى حرب مدمرة، قبل إعادتها في 7 أيار/مايو.

بعد الزلزال المدمر الذي ضرب سوريا في 6 شباط/فبراير، خفّف الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوباتهما المفروضة على الحكومة السورية منذ عام 2011 لتسهيل وصول المساعدات.

أودت الحرب في سوريا بحياة نحو 500 ألف شخص، إضافة إلى ملايين اللاجئين والنازحين.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الخارجية السعودية تعلن عودة العلاقات مع كندا إلى "وضعها السابق" بعد أعوام من الخلاف

الرئاسة السورية: إصابة أسماء الأسد بسرطان الدم

الأمم المتحدة تناشد جمع 4.07 مليار دولار لمعالجة الأزمة الإنسانية المتصاعدة في سوريا