Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

باريس سان جرمان يعلن رسمياً رحيل بطل العالم ليونيل ميسي عن صفوفه

ليونيل ميسي
ليونيل ميسي Copyright AP Photo/Jean-Francois Badias
Copyright AP Photo/Jean-Francois Badias
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

باريس سان جرمان يعلن رسمياً رحيل بطل العالم ليونيل ميسي عن صفوفه

اعلان

حصل الأرجنتيني ليونيل ميسّي على استقبال الأبطال عندما استقدمه باريس سان جرمان ليمنحه القطعة المفقودة من أحجية دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وبعد عامين، سيرحل "البعوضة" دون تحقيق حلم الإدارة القطرية للفريق الفرنسي، مخلفاً وراءه بعض اللمحات من عبقريته الكروية.

وأعلن سان جرمان أن بطل العالم ميسي سيرحل عن صفوفه بعد المباراة الختامية للموسم أمام ضيفه كليرمون السبت، وقال في بيان "بعد موسمين في العاصمة، ستنتهي مغامرة ليونيل ميسي مع باريس سان جرمان مع انتهاء موسم 2022-2023".

وردّ الأرجنتيني في البيان نفسه قائلاً "شكراً للنادي ولمدينة باريس وسكانها على هذين العامين. أتمنى لهم التوفيق في المستقبل".

يصعب اعتبار فترة ميسي مع سان جرمان بالناجحة، حتى ولو أن نقلته الباريسية ساعدته بتعبيد الطريق ليحرز لقب كأس العالم للمرة الأولى في مسيرته مع منتخب بلاده في قطر نهاية 2022، وروّجت للمنتج الرياضي لفريقه.

عند تقديم اللاعب في آب/أغسطس 2021 في باريس، قال ميسي إن الفوز في دوري أبطال أوروبا للمرّة الخامسة في مسيرته كان "حلماً" بالنسبة اليه، وهو "في المكان الأمثل" لتحقيق ذلك.

كيمياء مفقودة

كان حديثاً مغرياً لرئيس النادي القطري ناصر الخليفي الجالس بجانبه، وللجماهير التواقة برؤية سان جرمان يحرز لقب المسابقة القارية للمرة الأولى في تاريخه والثانية في تاريخ الكرة الفرنسية بعد مرسيليا في 1993.

كان فريق العاصمة قد خرج من منافسات الموسم السابق بخسارة أمام مانشستر سيتي الإنكليزي في نصف النهائي، وقبلها بلغ النهائي حيث سقط أمام بايرن ميونيخ الألماني. بدا ميسي وكأنه القطعة المفقودة لدفع سان جرمان نحو اللقب الضائع.

لكن سان جرمان تراجع مع ميسي، فودّع من دور الـ16 أمام ريال مدريد الإسباني الموسم الماضي عندما كان الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مشرفاً عليه، قبل أن يختبر المصير عينه هذا الموسم على يد بايرن ميونيخ بإدارة المدرب كريستوف غالتييه.

FRANCK FIFE/AFP
ميسي قبيل المباراة الأخيرة لهFRANCK FIFE/AFP

ربما هناك حجّة منطقية لعدم سعي المدرب الإسباني الفذّ بيب غوارديولا لضمّ أفضل لاعب في العالم سبع مرات إلى فريقه مانشستر سيتي الإنكليزي، رغم وصفه اللاعب الذي تألق لسنوات تحت اشرافه في برشلونة بأنه الأفضل في تاريخ اللعبة.

بلغ فريق غوارديولا نهائي دوري الأبطال هذا الموسم، وسيلاقي الأسبوع المقبل إنتر الإيطالي. يقدّم سيتي، المملوك إماراتياً، مستوى لا يمكن لسان جرمان مقارعته، رغم ضم الأخير ميسي، البرازيلي نيمار والجوهرة الهجومية كيليان مبابي هداف مونديال 2022.

الكيمياء المفقودة بين النجوم الثلاثة أضعفت سان جرمان كفريق. عليه الآن إعادة بناء تشكيلة دون اللاعب الذي سيبلغ السادسة والثلاثين الشهر الجاري، ويُقدّر راتبه السنوي بثلاثين مليون يورو (32.1 مليون دولار) بعد الضرائب.

الخيبة بعد الآمال

منذ مطلع السنة الحالية، أخذت جماهير سان جرمان باطلاق صافرات الاستهجان في وجه ميسي، في ملعبها بارك دي برانس.

غاب بعدها عن التمارين من أجل رحلة تسويقية مع عائلته للسياحة في المملكة العربية السعودية. أوقف لمدة أسبوع واعتذر لزملائه، ولم يكن هناك أي مؤشر لبقائه داخل أسوار باريس.

سجّل ابن مدينة روساريو 32 هدفاً في 74 مباراة مع سان جرمان، قبل المباراة الأخيرة لفريقه ضد ضيفه كليرمون في الدوري المحلي الذي ضمن لقبه.

كان موسمه الأوّل صعباً، فعانى للتأقلم بعد 17 موسماً في صفوف برشلونة. لاقى صعوبة أحياناً مع القوّة البدنية للدوري الفرنسي، لكن موسمه الثاني كان أفضل.

طوّر تفاهمه في الملعب مع مبابي، في ظل الاصابات المتلاحقة لنيمار، وتقبّل فكرة أن مبابي هو نقطة الارتكاز في الفريق.

سجّل 16 هدفاً في الدوري وصنع 16 تمريرة حاسمة، لينهي مشواره مع لقبين في الدوري (ليغ 1).

اعلان

تبرير الانتقادات؟

بعد كل ما حصده من انجازات مع برشلونة ومنتخب بلاده، قد يبدو لقب الدوري الفرنسي متواضعاً في سجل انجازات ميسي.

وكما يقول فنسان دولوك الكاتب في صحيفة ليكيب اليومية المتخصصة "لم يكن سان جرمان أفضل مما كان عليه من قبل بسببه... بدا راغباً باللعب في الدوري الفرنسي بنفس رغبته بزيارة طبيب الأسنان".

مع ذلك، ترك ميسي بصمته على الأشخاص الذين رافقوا رحلته الفرنسية. رُشّح لجائزة أفضل لاعب في الدوري، رغم التتويج المنطقي لمبابي لاحقاً.

قال مدرّبه غالتييه هذا الأسبوع "حصلت على امتياز تدريب أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم".

تابع "كان قطعة هامة من الفريق هذه السنة. لم اقتنع بأن الانتقادات تجاهه مبرّرة أبداً. عندما يكون بعمر الخامسة والثلاثين ويحرز لقب كأس العالم منتصف الموسم، واعتقد انه سجل وصنع أكثر من 40 هدفاً في مختلف المسابقات".

اعلان

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: حرب الألتراس تشتعل قبل مباراة باريس وبرشلونة وتعزيزات أمنية على خلفية تهديدات من داعش

نيمار "سيرحل على الأرجح" عن سان جرمان فهل ستكون الوجهة السعودية ؟

بعض رفضه عرض الهلال السعودي.. هل يتعاقد مبابي مع ليفربول الإنجليزي؟