Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

نواب لبنانيون يرشحون أزعور لرئاسة لبنان وبري يحدد جلسة للتصويت في 14 يونيو

المسؤول في صندوق النقد الدولي الوزير السابق جهاد أزعور - 2017
المسؤول في صندوق النقد الدولي الوزير السابق جهاد أزعور - 2017 Copyright Kamran Jebreili/ AP.
Copyright Kamran Jebreili/ AP.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

فشل البرلمان اللبناني منذ انتهاء ولاية الرئيس السابق ميشال عون نهاية تشرين الأول/أكتوبر، مدى 11 جلسة في انتخاب رئيس، وسط انقسام بين فريق مؤيد لحزب الله، القوة السياسية والعسكرية الأبرز، وآخر معارض له، وتباينات داخل كل فريق، ووجود مستقلين.

اعلان

دعا رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، الإثنين، إلى جلسة لانتخاب رئيس للجمهورية في 14 يونيو/ حزيران الحالي عند الساعة الحادية عشرة من قبل الظهر.

 يأتي ذلك بعد أن أعلن 32 نائباً لبنانياً الأحد ترشيح المسؤول في صندوق النقد الدولي الوزير السابق جهاد أزعور، لمنصب رئاسة الجمهورية بعد أكثر من سبعة أشهر من الشغور الرئاسي.

ومنذ أسابيع تسعى أبرز الاحزاب المسيحية، القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر والكتائب، إلى التوافق على أزعور في بلد تتوزع فيه الرئاسات الثلاث الأولى على قاعدة مذهبية: رئاسة الجمهورية للموارنة، ورئاسة المجلس النيابي للشيعة، ورئاسة مجلس الوزراء للسنة.

ويأتي إعلان ترشيح أزعور إثر اتصالات مكثفة بين كتل معارضة والتيار الوطني الحر، حليف حزب الله المسيحي الأبرز والذي عارضه في مسألة رئاسة الجمهورية، انتهت "بتقاطع" على اسم أزعور.

وخلال مؤتمر صحافي، تلا النائب مارك ضو بياناً باسم 32 نائباً أعلن فيه ترشيح أزعور، "كمرشح تلاق وسطي غير استفزازي لأي مكون سياسي في البلاد".

ويمثل النواب الـ32 كتلاً معارضة، أبرزها حزبا القوات اللبنانية، الذي يملك كتلة برلمانية وازنة، والكتائب المسيحيان، فضلاً عن النائب ميشال معوض ونواب مستقلين وبضعة آخرين، ينتمون لكتلة التغييريين المنبثقة من الاحتجاجات ضد الطبقة السياسية في 2019.

وسبق أن دعم هؤلاء معوض الذي كان أول من ترشح للمنصب، قبل أن يعلن الأحد سحب ترشيحه لاتاحة الفرصة أمام أزعور.

وكان رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، الرافض لترشيح فرنجية، أعلن "تقاطع" حزبه مع كتل نيابية أخرى على اسم أزعور رغم الخصومة التي تجمعه بعدد منها.

في المقابل، يدعم حزب الله وحليفته حركة أمل بزعامة رئيس مجلس النواب نبيه بري ترشيح حليفهما سليمان فرنجية، المقرب من دمشق.

وقال النائب عن حزب الله حسن فضل الله، وفق ما نقلت وسائل اعلام محلية: "لا تتعبوا أنفسكم وتهدروا الوقت، فلن يصل مرشح التحدي والمواجهة إلى بعبدا أيا يكن اسمه". وكان مسؤولون في حزب الله وصفوا سابقاً معوض أيضاً بمرشح "التحدي".

ويشغل أزعور منصب مدير قسم الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي، وقد شغل منصب وزير المال اللبناني بين 2005 و2008.

وأزعور حائز، وفق موقع صندوق النقد، دكتوراه في العلوم المالية الدولية ودرجة عليا في الاقتصاد الدولي والعلوم المالية.

ويحث المجتمع الدولي المسؤولين على انتخاب رئيس، وتقود باريس حراكاً من أجل الإسراع في ذلك لإجراء إصلاحات ملحة، هي شرط رئيسي لحصول لبنان على دعم مالي دولي يخرجه من أزمته الاقتصادية المستمرة منذ 2019.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: لبنانيون يقطعون الشوارع احتجاجًا على رفع الدولار الجمركي

فيديو: خشية في أوساط اللاجئين السوريين بلبنان من العودة.. أصوات لبنانية وسورية عن البقاء والترحيل

خامنئي يدعو الإيرانيين إلى مشاركة "قصوى" في الانتخابات الرئاسية