Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

بسبب آثار جانبية ناجمة عن لقاحها ضد كوفيد.. شركة "بيونتيك" للأدوية تواجه أول دعوى قضائية في ألمانيا

شركة بيونتيك الألمانية لصناعة الأدوية
شركة بيونتيك الألمانية لصناعة الأدوية Copyright Michael Probst/Copyright 2021 The AP.
Copyright Michael Probst/Copyright 2021 The AP.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تقول المدعية إنها تعاني من آلام في الجزء العلوي من الجسم، وتورم في الأطراف، والتعب، واضطراب في النوم بسبب اللقاح.

اعلان

تتهيأ شركة BioNTech _ بيونتيك الألمانية لصناعة الأدوية، لحضور المحكمة يوم الإثنين للدفاع عن نفسها ضد دعوى قضائية تقدمت بها سيدة ألمانية تطلب تعويضات عن الآثار الجانبية المزعومة للقاحها المضاد لكوفيد-19.

وهذه الدعوى تعتبر الأولى من نوعها من بين مئات القضايا المحتملة في البلاد. 

والمرأة التي قررت ممارسة حقها بموجب قانون الخصوصية الألماني حتى لا يتم الكشف عن اسمها، تقاضي شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية "بيونتيك" التي تحالفت مع "فايزر" الأمريكية لإنتاج لقاح ضد كوفيد-19، تطالب بتعويضات لا تقل عن 150.000 يورو أي ما يوازي 161.500 دولار تعويضا عن الأذى الجسدي.

إضافة إلى أنها تطالب الحصول على تعويض عن أضرار مادية غير محددة، وفقًا للمحكمة في هامبورغ التي تنظر في القضية وشركة روجرت اند أولبريش Rogert & Ulbrich للمحاماة التي تمثلها.

وتقول المدعية إنها تعاني من آلام في الجزء العلوي من الجسم، وتورم في الأطراف، والتعب، واضطراب في النوم بسبب اللقاح.

وستنعقد أول جلسة يوم الاثنين.

وأوضح توبياس أولبريش، محامي في روجرت وأولبريش،أنه يعتزم الطعن في التقييم الذي أجرته الهيئات الرقابية على الأدوية الأوروبية وهيئات تقييم اللقاحات الألمانية والتي أكد قبل سنوات أن جرعة بيونتك (BioNTech) فوائدها أكثر من أضرارها.

ويطالب قانون الأدوية الألماني، الشركات المصنعة للعقاقير واللقاحات بدفع تعويضات عن الآثار الجانبية إذا أثبتت "العلوم الطبية" أن منتجاتهم تتسبب في أضرار جسيمة مقارنة بفوائدها أو إذا كانت المعلومات التي روجت الشركة لها على المنتج غير صحيحة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: حافلة سوبرماركت تجول على قرى ألمانية نائية

سباق عالمي لتطوير لقاحات ضد التهاب القصيبات الرئوية

بعد تقارير عن محاولات اغتيال روسية في برلين.. الحكومة الألمانية: موسكو لن ترهبنا