أثينا تعلن الحداد مدة 3 أيام بعد وفاة 78 شخصا إثر غرق زورق كان يقل مهاجرين قبالة سواحل اليونان

مهاجرون على متن زورق يصلون  برفقة سفينة فرونتكس إلى قرية سكالا سيكامينياس في جزيرة ليسبوس اليونانية ، بعد عبور بحر إيجه من تركيا. 2020/02/28
مهاجرون على متن زورق يصلون برفقة سفينة فرونتكس إلى قرية سكالا سيكامينياس في جزيرة ليسبوس اليونانية ، بعد عبور بحر إيجه من تركيا. 2020/02/28 Copyright Michael Varaklas/AP.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تقع اليونان في جنوب شرق البحر الأبيض المتوسط عند الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، وتعد وجهة للفارين من الحروب والفقر، الآتين من آسيا أو إفريقيا أو الشرق الأوسط ويرغبون في الوصول إلى دول شمال أوروبا.

اعلان

أعلنت أثينا  الحداد لمدة 3 أيام بعد وفاة عشرات الأشخاص في غرق زورق كان يقل مهاجرين. 

وكان خفر السواحل اليوناني قد كشف عن حصيلة جديدة عن مصرع 78 شخصا كانوا على متن قارب مهاجرين، قبالة سواحل شبه جزيرة بيلوبونيز في الجنوب الغربي لليونان.

في المقابل تم إنقاذ العشرات من البحر، خلال عملية الإغاثة التي نفذتها السلطات اليونانية، في حين أن حادث الغرق وقع في المياه الدولية، على بعد 47 وأربعين ميلا بحريا من بيلوس في البحر الأيوني.

بالإضافة إلى زوارق دورية شرطة الميناء، شاركت في عملية الإنقاذ فرقاطة من البحرية اليونانية، وطائرة ومروحية من سلاح الجو وستة قوارب كانت تبحر في المنطقة.

وكانت رياح بلغت سرعتها حوالي 12 كم/ساعة تهب في المنطقة. وأشارت معلومات أولية أوردتها السلطات إلى أن قارب المهاجرين أبحر من ليبيا متجهاً إلى إيطاليا.

وسُجل عدد من حوادث الغرق أغلبها في بحر إيجه الفاصل بين اليونان وتركيا، بينما كثيرا ما تُتهم أثينا بصد قوارب المهاجرين "بشكل غير قانوني".

إلى جانب هذا المسار، يحاول المهاجرون أيضًا العبور مباشرة إلى إيطاليا، عن طريق عبور البحر المتوسط في جنوب البيلوبونيز أو جزيرة كريت.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هل ترك خفر سواحل اليونان مئات اللاجئين يغرقون؟ مجلس أوروبا يشكّك ويطالب بتوضيح

شاهد: استنفار كبير.. فرق الإطفاء في اليونان تواصل مواجهة الحرائق

اليونان تواصل عمليات البحث عن ناجين غداة غرق مركب كان يقلّ مئات المهاجرين