Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

اعتقال 9 مصريين في اليونان بتهمة تهريب البشر بعد غرق مركب صيد ووفاة 78 مهاجرا في عرض المتوسط

صورة جوية للسفينة قبيل غرقها
صورة جوية للسفينة قبيل غرقها Copyright -/AFP or licensors
Copyright -/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

المصريون التسعة كانوا ضمن ركاب السفينة وقد نجوا من الغرق الذي أودى بحياة 78 مهاجرا على الأقل فيما تثور مخاوف من أن العدد قد يكون مئات الضحايا

اعلان

أوقف تسعة أشخاص يحملون الجنسية المصرية ويشتبه بأنهم مهربون في اليونان، بعد غرق مركب مهاجرين قبالة السواحل اليونانية قد يكون أسفر عن مصرع المئات، وفق ما أفاد مصدر في أحد الموانئ وكالة فرانس برس.

وبين هؤلاء قبطان المركب المتهالك الذي ناء بركابه وانقلب قبل أن يغرق، مما أدى إلى مصرع 78 شخصًا على الأقل وفق حصيلة رسمية.

وأورد المصدر المذكور أن قارب الصيد كان غادر مصر فارغًا قبل أن يستقله مهاجرون في مدينة طبرق الساحلية بشرق ليبيا، وكان متوجهًا إلى إيطاليا.

ANGELOS TZORTZINIS/AFP or licensors
الناجون من غرق السفينةANGELOS TZORTZINIS/AFP or licensors

وذكرت وكالة الأنباء اليونانية أن الأشخاص أوقفوا في كالاماتا، ميناء شبه جزيرة بيلوبونيز الذي نقل إليه الناجون، ويشتبه بأنهم مارسوا "التهريب غير القانوني" للبشر.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة أبدت "خشيتها من غرق مئات الأشخاص الإضافيين، في إحدى اسوأ المآسي في البحر المتوسط مدى عقد".

وأعلن المتحدث باسم الحكومة اليونانية إيلياس سياكانتاريس الأربعاء أن معلومات غير مؤكدة أشارت إلى أن 750 شخصًا كانوا يستقلون المركب.

وكانت هيئة البث اليونانية قد قالت إن القارب أبحر من مدينة طبرق الليبية الواقعة جنوب جزيرة كريت اليونانية، وأن أغلب من كانوا على متن القارب شباب في العشرينيات، ولم تؤكد السلطات اليونانية على الفور جنسياتهم.

وكانت رياح بلغت سرعتها نحو 12 كيلومترًا/ساعة تهب في المنطقة، وأشارت معلومات أولية أوردتها السلطات إلى أن قارب المهاجرين أبحر من ليبيا متجهًا إلى إيطاليا.

وقدرت وكالة الهجرة التابعة للأمم المتحدة، أن السفينة كانت تقل ما بين 700 و750 شخصًا، من بينهم ما لا يقل عن 40 طفلاً، بناءً على مقابلات أُجريت مع ناجين من الكارثة.

وتقع اليونان في جنوب شرق البحر الأبيض المتوسط عند الحدود الخارجية للاتحاد الأوربي، وتُعَد وجهة للفارين من الحروب والفقر، الآتين من آسيا أو إفريقيا أو الشرق الأوسط، ويرغبون في الوصول إلى دول شمال أوربا.

وسُجل عدد من حوادث الغرق أغلبها في بحر إيجة الفاصل بين اليونان وتركيا، وكثيرًا ما تُتهم أثينا بصد قوارب المهاجرين بشكل غير قانوني.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: عناق الأشقة خلف سياج في ميناء باليونان

الفاو: استمرار ارتفاع الأسعار سيقلص قدرة البلدان الأكثر فقرا على استيراد المواد الغذائية

شاهد ما خلّفته الفيضانات من دمار شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية