Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

فيديو: احتفال بعيد ميلاد الملك تشارلز الثالث في لندن مع العرض العسكري التقليدي

الملك تشارلز الثالث واحتفالات عيد ميلاده في لندن
الملك تشارلز الثالث واحتفالات عيد ميلاده في لندن Copyright Victoria Jones/PA
Copyright Victoria Jones/PA
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ترجع أصول الاحتفال إلى الاستعدادات للحرب حين كانت تُعرض الرايات المختلفة على الجنود حتى يتمكنوا من التمييز بينها في حمأة المعارك.

اعلان

احتفل الملك تشارلز الثالث هذا السبت رسميا بعيد ميلاده، الأول منذ اعتلائه العرش، مع العرض العسكري التقليدي الذي اختتم بظهور العائلة المالكة على شرفة قصر باكنغهام واستعراض جوي في سماء لندن.

يحتفل بهذه المناسبة التي تنظم كل عام في حزيران/يونيو، بعيد ميلاد الملك الذي سيبلغ 75 عاما في 14 تشرين الثاني/نوفمبر في حدث خاص. وبعد أكثر من شهر من تتويجه، استفاد آلاف البريطانيين من الطقس الجيد للاحتفاء مرة أخرى بملكهم الجديد.

خرج تشارلز الثالث باللباس العسكري من قصر باكنغهام على حصان ظهرا، لأول مرة كعاهل بريطاني منذ عام 1986. ولم تعد الملكة إليزابيث الثانية التي توفيت في أيلول/سبتمبر عن عمر يناهز 96 عاما، تظهر على جواد خلال هذا الحدث الرمزي بعد هذا التاريخ.

زي عسكري

وتبع الملك شقيقه الأمير إدوارد وشقيقته الأميرة آن بالإضافة إلى ابنه ووريث العرش وليام، وكانوا يرتدون وجميعا الزي العسكري على ظهر أحصنة. وتبعتهم في عربة تجرها أحصنة قرينة الملك كاميلا التي ارتدت زيا أحمر ذا طابع عسكري والأميرة كايت باللون الأخضر مع أولادها الثلاثة جورج وشارلوت ولويس.

استعرض تشارلز القوات في ساحة هورس غاردز بارايد ثم عاد إلى القصر حيث أدت مختلف الأفواج التحية للملك الذي كان لا يزال على صهوة الخيل أثناء مروره أمام البوابات.

وتمكنت الحشود التي تجمعت في جادة مول الشهيرة أمام قصر باكنغهام من رؤية الملك والملكة وأفراد آخرين في العائلة المالكة يحيون الجمهور من شرفة القصر.

قبل ظهور العائلة المالكة على الشرفة، تم إطلاق 41 طلقة مدفعية من غرين بارك المجاور للمقر الملكي.

عرض جوي

ترجع أصول هذا الاحتفال الذي يُطلق عليه اسم "حشد الألوان" إلى عهد الملك جورج الثاني في العام 1748، والذي رغم ولادته في 30 تشرين الأول/أكتوبر كان يرغب في الاستفادة من الطقس الجيد للاحتفال بعيد ميلاده.

وشارك نحو 1400 جندي و400 موسيقي و200 جواد بقيادة الفرس "جونو" التي أطلقت عليها قرينة الملك كاميلا هذا الاسم، في هذا الحدث الذي نقلت قنوات التلفزيون وقائعه مباشرة.

وترجع أصول الاحتفال إلى الاستعدادات للحرب حين كانت تُعرض الرايات المختلفة على الجنود حتى يتمكنوا من التمييز بينها في حمأة المعارك.

والمفارقة هذا العام كانت العرض الجوي التقليدي الذي اختتم الاحتفال تعويضا عن إلغاء العرض الذي كان مقررا تنظيمه بمناسبة تتويج الملك في السادس من أيار/مايو بسبب سوء الأحوال الجوية.

منح أوسمة

ومع تحليق آخر الطائرات، ردد الحشد النشيد الوطني، فيما أدى الأمير لويس الصغير من على الشرفة التحية العسكرية، قبل أن يتبع إلى القصر الملك وأفرادا آخرين من العائلة المالكة.

وتم خلال الاحتفال تكريم شخصيات شهيرة وأشخاص عاديين قدموا خدمات للشعب والدولة.

هذا العام منحت أعلى الأوسمة للروائي مارتن ايميس الذي توفي الشهر الماضي والمخرج ستيفن فريرز ورئيسة تحرير مجلة فوغ آنا وينتور والطالب جونيور فرود البالغ من العمر 18 عاما والذي أصبح ناشطا ضد التنمر في المدرسة بعدما كان ضحية لهذه الممارسات.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تشارلز الثالث وكاميلا يتوجان في حفل مهيب ملكين على بريطانيا التي تفتح صفحة جديدة في تاريخها الملكي

صحيفة "ذا صن": قنّاص على السطح يدفع الملك تشارلز وقرينته إلى الهرب من ميدان عام

الملك تشالز الثالث يترأس مراسم افتتاح البرلمان البريطاني في قصر وستمنستر إيذانا ببدء عهد عمالي جديد