Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

مقتل خمسة مدنيين بينهم طفل في قصف مدفعي لقوات النظام شمال غرب سوريا

اشتباك قوات النظام مع مسلحين في إدلب
اشتباك قوات النظام مع مسلحين في إدلب Copyright Ghaith Alsayed/ AP
Copyright Ghaith Alsayed/ AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أورد المرصد السوري أن خمسة مدنيين قتلوا، بينهم طفل وامرأة، نتيجة قصف نفذته قوات النظام بالمدفعية الثقيلة على بلدة كفر نوران في ريف حلب الغربي.

اعلان

قتل خمسة مدنيين، بينهم طفل الأربعاء، في قصف مدفعي لقوات النظام في شمال غرب سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد مراسل فرانس برس في شمال غرب سوريا عن قصف مدفعي كثيف، استهدف قرى وبلدات عدة تسيطر عليها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) في محافظتي إدلب وحلب المجاورتين، مشيراً إلى استهداف هيئة تحرير الشام من جهتها بالقذائف مناطق سيطرة قوات النظام.

وأورد المرصد السوري: "قتل خمسة مدنيين، بينهم طفل، وأصيب اثنان آخران بجروح متفاوتة نتيجة قصف نفذته قوات النظام بالمدفعية الثقيلة على بلدة كفر نوران في ريف حلب الغربي". كما أشار إلى استمرار القصف المتبادل بين الطرفين خصوصاً في ريف حلب الغربي.

وفي بلدة كفر نوران، أفاد مراسل فرانس برس عن أضرار لحقت بمنزل، وقال سكان إن الضربة وقعت في حي أثناء تواجد سكان في الشارع، بعضهم كان يشتري الفاكهة. وقتل صباحاً عنصر من قوات النظام بنيران هيئة تحرير الشام في ريف إدلب الشرقي، وفق المرصد.

وتسيطر هيئة تحرير الشام على نحو نصف مساحة إدلب ومناطق محدودة محاذية من محافظات حماة وحلب واللاذقية. وتؤوي المنطقة ثلاثة ملايين شخص نصفهم تقريبا من النازحين.

ومنذ آذار/مارس 2020، يسري وقف لإطلاق النار أعلنته موسكو حليفة دمشق وتركيا الداعمة للفصائل المقاتلة، بعد هجوم واسع لقوات النظام تمكنت خلاله من السيطرة على نصف مساحة إدلب.

وتشهد المنطقة بين الحين والآخر قصفاً متبادلاً تشنه أطراف عدة، كما تتعرض لغارات من جانب قوات النظام وروسيا، رغم أن وقف إطلاق النار لا يزال صامداً إلى حدّ كبير.

وتشهد سوريا منذ العام 2011 نزاعاً دامياً تسبّب بمقتل نحو نصف مليون شخص وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية والقطاعات المنتجة وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تقرير أممي يحذر من زيادة ملحوظة في تجنيد الأطفال بسوريا

بايدن يستقبل رئيس الوزراء الهندي بحفاوة والإعلان عن توقيع عقود كبيرة

حوالي 200 مستوطن يحرقون الأخضر واليابس في قرية ترمسعيا في الضفة الغربية المحتلة