Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

تقرير: نظام أمريكي "سري للغاية" كشف انفجار غواصة "تايتن" منذ الأحد

 الغواصة "تيتان"
الغواصة "تيتان" Copyright HANDOUT/AFP
Copyright HANDOUT/AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الغواصة تشغلها شركة "أوشنغيت إكسبيديشن" الأمريكية الخاصة لأغراض الاستطلاع السياحي، وقد فقدت منذ الأحد، وتتمتع نظريا بقدرة على الغوص لمدة 96 ساعة.

اعلان

رصدت البحرية الأمريكية إشارة يوم الأحد تشير إلى احتمال انفجار الغواصة "تيتان" التي فقدت في المحيط الأطلسي  بالقرب من حطام سفينة تايتانيك بفضل نظام "سري للغاية"، بحسب تصريحات أدلى بها مسؤول تابع للبحرية رفض ذكر اسمه. 

ووفقا للمصدر من المفترض أن البحرية الأمريكية استخدمت جهازًا "متقدمًا وسريًا" للكشف عن احتمالية انفجار الغواصة بالفعل يوم الأحد.

هذا النظام المسؤول عن مراقبة الغواصات، سجل إشارة صوتية يشتبه في أنها تتوافق مع الانفجار الداخلي للغواصة، بعد ساعات قليلة من الإبلاغ عن فقدان أثرها. 

وقال المصدر في حديث مع صحيفة "وول ستريت جورنال"، إن "البحرية الأمريكية قامت بتحليل البيانات الصوتية واكتشفت حالة شاذة تتفق مع انفجار داخلي أو انفجار في المنطقة التي كانت تعمل فيها تيتان عندما فقد الاتصال بها".

وعلى الفور نقلت البحرية الأمريكية المعلومات إلى جهات البحث المختصة والمعنيين، مما جعل من الممكن تحديد منطقة البحث.

هذا وأثار الإعلان الأربعاء عن سماع صوت تحت الماء عبر طائرات استطلاع كندية الآمال بانقاذ الركاب، وأدى إلى توجيه أسطول متعدد الجنسيات من عناصر وآليات الإنقاذ إلى مكان الحادث، رغم عدم تحديد مصدر الصوت.

وكان خفر السواحل الأمريكي قد أعلن سابقا عبر تويتر أنه تم تحديد "موقع حطام.. في منطقة البحث بواسطة مركبة يتم التحكم فيها عن بُعد بالقرب من تايتانيك"، سفينة الرحلات الشهيرة التي غرقت منذ 111 عامًا في مياه الولايات المتحدة وكندا.

والغواصة تشغلها شركة "أوشنغيت إكسبيديشن" الأمريكية الخاصة لأغراض الاستطلاع السياحي، وقد فقدت منذ الأحد، وتتمتع نظريا بقدرة على الغوص لمدة 96 ساعة.

وشارك في الرحلة صاحب شركة "أوشنغيت" الأمريكي ستوكتون راش.

وبين الأشخاص الموجودين في الغواصة رجل الأعمال البريطاني الثري هاميش هاردينغ البالغ 58 عاما الذي أعلن عبر إنستغرام مشاركته في الرحلة الخارجة عن المألوف.

وبين ركاب الغواصة أيضا الغواص الفرنسي والضابط السابق في البحرية الفرنسية بول-هنري نارجوليه البالغ 77 عاما والمتخصص بحطام تايتانيك، على ما أفادت عائلته.

وعلى متن الغواصة أيضا رجل الأعمال الباكستاني شاه زاده داود البالغ 48 عاما ونجله سليمان (19 عاما) بحسب هذه العائلة الثرية.

ودفع كل واحد منهم مبلغ 250 ألف دولار لمشاهدة حطام سفينة "تايتانيك" التي غرقت في واحدة من أكبر الكوارث البحرية في القرن العشرين.

مقتل الركاب الخمسة

انتهت أعمال البحث عن الغواصة في شمال المحيط الأطلسي قرب حطام تايتانيك الخميس، بإعلان الشركة المشغلة تعرضها إلى "انفجار داخلي كارثي" أودى بركابها الخمسة. وجري البحث على هذه الغواصة السياحية العلمية منذ الأحد، وامتدت منطقة البحث على سطح المياه على مسافة 20 ألف كلم مربع.

قالت شركة "أوشنغيت" في بيان: "نعتقد الآن أن رئيسنا ستوكتون راش وشاهزادا داود وابنه سليمان وهاميش هاردينغ وبول-هنري نارجوليه ماتوا للأسف".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"فيفا" يعلن عن تنظيم النسخة الأولى لمونديال الأندية بمشاركة 32 فريقاً في الولايات المتحدة عام 2025

اليونان: جولة انتخابات جديدة في ظل مساعي اليمين الحصول على الغالبية المطلقة

الجيش الأمريكي يدمر 7 رادارات تسيطر عليها جماعة الحوثيين في اليمن