Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

موسكو: إيران ستنضم لمنظمة شنغهاي للتعاون لتعزيز الحلف الروسي الصيني

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبنظيره الإيراني إبراهيم رئيسي على هامش قمة قادة منظمة شنغهاي للتعاون في سمرقند 2022.
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبنظيره الإيراني إبراهيم رئيسي على هامش قمة قادة منظمة شنغهاي للتعاون في سمرقند 2022. Copyright ALEXANDR DEMYANCHUK/AFP
Copyright ALEXANDR DEMYANCHUK/AFP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف الجمعة أن إيران ستنضم رسميا الأسبوع المقبل إلى منظمة شنغهاي للتعاون إلى جانب الصين وروسيا وبلدان آسيا الوسطى.

اعلان

وقال لافروف في افتتاح مركز للمنظمة في موسكو "خلال اجتماع الرؤساء في الرابع من تموز/يوليو، ستتم الموافقة على عضوية إيران الكاملة".

وأشار الوزير الى أن الاجتماع سيشهد أيضا توقيع مذكرة تفاهم بشأن "موجبات" بيلاروس الحليفة لروسيا، والتي من المقرر "أن تطلق أيضا مسارا من أجل الانضمام الكامل" إلى المنظمة.

تأسست منظمة شنغهاي في 2001 بمبادرة من روسيا والصين وأربع دول في آسيا الوسطى هي طاجيكستان وقرغيزستان وأوزبكستان وكازاخستان. وانضمت إليها الهند وباكستان في 2017.

وكانت الجمهورية الإسلامية عضوا مراقبا في المنظمة منذ 2005، وفشلت آخر محاولة لانضمامها إليها في 2020 نتيجة رفض طاجيكستان حينها. لكن الدول الأعضاء عادت ووافقت في أيلول/سبتمبر 2021 على التحاق طهران التي بدأت في حينه سلسلة إجراءات تتطلب ما قد يصل الى عامين، لتصبح العضوية رسمية.

استكمال إجراءات انضمام إيران

وتسعى إيران كذلك للانضمام إلى منظمة دول البريكس التي تضم جنوب إفريقيا والبرازيل والصين والهند وروسيا.

ويأتي الاعلان الروسي عن استكمال إجراءات انضمام إيران، في وقت تجري الجمهورية الإسلامية تحركات دبلوماسية في مختلف الاتجاهات للتخفيف من التوترات والقيود الغربية عليها، شملت خصوصا الانفتاح على دول عربية في منطقة الخليج وتعزيز التعاون مع دول في آسيا وأميركا الوسطى والجنوبية، وإعادة التواصل مع دول أوروبية بعد أشهر من التوترات المتزايدة معها، وصولا الى مباحثات غير مباشرة مع الولايات المتحدة بوساطة عمانية.

وشهدت علاقات طهران مع موسكو تقاربا في الأشهر الماضية بعد الغزو الروسي لأوكرانيا في شباط/فبراير 2022.

وزار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين طهران في صيف ذاك العام، بعدما كان الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي زار موسكو في مطلع السنة نفسها.

وتتهم كييف ودول غربية إيران بتزويد روسيا طائرات مسيّرة لاستخدامها في حربها ضد أوكرانيا. ونفت طهران مرارا توفير أسلحة لموسكو "للاستخدام في الحرب"، لكنها أقرت بتزويد روسيا بطائرات مسيّرة قبل غزو أوكرانيا.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: الشرطة الألبانية تداهم معسكرًا لتنظيم إيراني معارض في تيرانا

منظمة العفو الدولية: الإعدامات المتعلقة بالمخدرات في إيران تضاعفت ثلاث مرات هذا العام

إيران: جولة إعادة للانتخابات الرئاسية بين الإصلاحي بزشكيان والمحافظ جليلي الجمعة المقبل