Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

وزير الجيوش الفرنسي يزور قطر والعراق

وزير الجيوش الفرنسي سيباستيان ليكورنو خلال اجتماعه بأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني
وزير الجيوش الفرنسي سيباستيان ليكورنو خلال اجتماعه بأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني Copyright -/AFP
Copyright -/AFP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

شهدت العلاقات بين فرنسا وقطر تقارباً في السنوات الأخيرة. ولعبت الدوحة دوراً رئيسياً في المحادثات بين الغرب وحركة طالبان التي تسلمت السلطة في أفغانستان. وسهلت الإمارة عمليات الإجلاء بعد مغادرة الأميركيين كابول في عام 2021.

اعلان

يقوم وزير الجيوش الفرنسي بزيارة إلى قطر الاثنين قبل أن يتوجه إلى العراق الثلاثاء، لإجراء محادثات تتعلق خاصة بـ"قضايا الأمن الداخلي والإقليمي"، وفق ما ذكرت الوزارة.

ومن المقرر أن يجتمع سيباستيان ليكورنو مع أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، قبل التوجه إلى قاعدة دخان الجوية حيث تتمركز طائرات رافال التي تم شراؤها من فرنسا.

وقال المصدر إن هذه الزيارة ستسمح بـ "تأكيد الحيوية الإيجابية لعلاقة الدفاع بين فرنسا وقطر" وكذا "مناقشة التعاون في مجال التسلح"، دون مزيد من التفاصيل حول احتمال ابرام عقود.

شهدت العلاقات بين باريس والدوحة تقارباً في السنوات الأخيرة. ولعبت الدوحة دوراً رئيسياً في المحادثات بين الغرب وحركة طالبان التي تسلمت السلطة في أفغانستان. وسهلت الإمارة عمليات الإجلاء بعد مغادرة الأميركيين كابول في عام 2021.

ولفتت الوزارة من جهة أخرى، إلى "أنهم قدموا الدعم اللوجستي في إطار إعادة تنظيم الوجود الفرنسي بمنطقة الساحل، خاصة بمسألة النقل الجوي"، في إشارة إلى خروج قوة برخان الفرنسية، التي حاربت الجماعات الجهادية من مالي، بطلب من المجلس العسكري الحاكم في باماكو في العام 2022.

كما سيبحث ليكورنو مع محاوريه "القضايا الإقليمية والدولية" قبل مغادرته للعراق، في محطة ثانية من جولته التي من المنتظر أن تمثل التزام فرنسا بمكافحة الإرهاب وتهريب المخدرات.

في أيار/مايو، أجرت القوات الجوية العراقية والفرنسية ولأول مرة منذ فترة طويلة، تدريبات مشتركة في العراق شاركت فيها طائرات رافال.

كما سيجتمع الوزير بشكل خاص مع رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، ومع قائد عملية "العزم الصلب"، وهو تحالف دولي يحارب تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.

وسيلتقي بالجنود الفرنسيين المتواجدين في العراق ضمن العملية، أو المشاركين بقوات حلف شمال الأطلسي، وسيناقش "قضايا الأمن الداخلي والإقليمي، مجدداً تمسك فرنسا الشديد بالحفاظ على السيادة الوطنية للعراق والحفاظ على سلامة أراضيه".

ومن ثم سيتوجه الأربعاء إلى أربيل، عاصمة إقليم كردستان المتمتع بحكم ذاتي في شمال العراق، حيث سيستقبله الرئيس السابق للإقليم مسعود بارزاني. و سيشدد الوزير على "العلاقة التاريخية بين كردستان وفرنسا" و"تمسك فرنسا بوحدة العراق"، بحسب مكتبه.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

استعدادات لإجلاء الآلاف بسبب اقتراب إعصار من الصين وفيتنام

إغلاق المطار الرئيسي في صقلية حتى الأربعاء إثر اندلاع حريق

إنقاذ بحار وكلبته بعد شهرين من تقطع السبل بهما في المحيط الهادىء