Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

مقتل نائل: القضاء الفرنسي يحقق في حملة تبرعات أطلقت لدعم الشرطي مطلق النار

صورة لحملة التبرعات حيث نشرت في موقع gofundme.com
صورة لحملة التبرعات حيث نشرت في موقع gofundme.com Copyright gofundme.com
Copyright gofundme.com
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

كانت حملة التبرعات التي أطلقها مسّيحة، المنتمي سابقاً إلى حزب "الاستعادة" بقيادة إريك زمور، نجحت في جمع أكثر مليون و600 ألف يورو خلال أيام عبر منصة Gofundme، مثيرة جدلاً واسعاً في الشارع الفرنسي.

اعلان

أعلنت السلطات القضائية الفرنسية الأربعاء أنها فتحت تحقيقاً في حملة تبرعات مالية أطلقها السياسي اليميني المتطرف من أصول مصرية، جان مسيّحة، لدعم أسرة الشرطي الذي أطلق النار على نائل مرزوق عند حاجز تفتيش، ما أدى إلى مقتل القاصر في 27 حزيران/يونيو واندلاع أعمال شغب واسعة عقب ذلك. 

وكانت حملة التبرعات التي أطلقها مسّيحة، المنتمي سابقاً إلى حزب "الاستعادة" بقيادة إريك زمور، نجحت في جمع أكثر مليون و600 ألف يورو خلال أيام عبر منصة Gofundme، مثيرة جدلاً واسعاً في الشارع الفرنسي. 

 ويأتي قرار السلطات الفرنسية عقب دعوى قضائية تقدّم بها محامي أسرة مرزوق ياسين بوزرو متهماً مسّيحة بتنفيذ "عملية احتيال جماعية منظمة". وندّد بوزرو بإجراءات مسيّحة متهماً إياه بـ"الكذب" وبتنفيذ "مناورات احتيالية"، بهدف "خداع الرأي العام وجني الأموال" بحسب ما ذكره موقع فرانس إنفو. 

وبعد إعلان السلطات القضائية مباشرة التحقيق أشاد بوزرو بالسرعة التي صدر فيها قرار مدعي الجهمورية بفتح تحقيق، بحسب ما ذكرته فرانس برس. 

وخلّفت أعمال الشغب والعنف التي شهدتها مدن فرنسية عدّة ووصلت الأرياف للمرة الأولى أضراراً مادية كبيرة، كما أثرت سلباً على التوقعات السياحية لهذا الصيف.  

وكانت حملة التبرعات من أجل دعم أسرة الشرطي -كما عرّف بها مسيحة آنذاك- أغلقت في الخامس من تموز/يوليو عبر المنصة ذاتها. 

ولا يزال الشرطي فلوريان .م موقوفاً منذ 29 حزيران/يونيو ويخضع حالياً للتحقيق بتهمة القتل العمد.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بعد مقتل القاصر نائل: أكثر من ألف حكم قضائي وسجن 600 شخص في فرنسا على خلفية أعمال الشغب

بعدما وصفته بـ"المنحرف".. محامي عائلة الشاب نائل سيرفع دعوى ضد نائبة فرنسية

تمديد حبس الشرطي قاتل الفتى نائل وغضب فرنسي من تصريح مسؤول أوروبي بشأن عنف الشرطة