Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

الجيش البريطاني يحقق في إرسال معلومات عسكرية لحليفة روسيا بدل البنتاغون

صاروخ أكيلا الفرط صوتي من إنتاج أكبر الشركات الأوروبية لتصنيع الصواريخ MBDA
صاروخ أكيلا الفرط صوتي من إنتاج أكبر الشركات الأوروبية لتصنيع الصواريخ MBDA Copyright AP
Copyright AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

فيما قالت التايمز إن أغلبية الرسائل احتوت على معلومات غير سرية مثل مواعيد أعطال العاملين في وزارة الخارجية، فإن بعض الرسائل احتوت معلومات بالغة الأهمية و"مفصلة" عن البحوث العسكرية البريطانية في مجال الصواريخ فرط الصوتية، وهو مجال عسكري مهم جداً تتنافس عليه عدّة دول حالياً.

اعلان

فتحت السلطات البريطانية تحقيقاً بعدما قام مسؤولون عسكريون بإرسال رسائل بريدية عن طريق الخطأ لحكومة مالي، حليفة موسكو. 

وكان من المفترض أن تكون تلك الرسائل موجهة للاستخبارات الأمريكية، تحديداً إلى البنتاغون، ولكن أرسلت عن طريق الخطأ إلى حكومة مالي بحسب تقرير نشرته صحيفة التايمز الخميس. ويعود السبب في ذلك إلى تقارب اسمي النطاقين [Domain] وهما MIL. للبنتاغون وML. لحكومة مالي.  

وقالت وزارة الدفاع البريطانية الجمعة أنها بدأت تحقيقاً في المسألة. 

وفيما قالت التايمز إن أغلبية الرسائل احتوت على معلومات غير سرية مثل مواعيد أعطال العاملين في وزارة الخارجية، فإن بعض الرسائل احتوت معلومات بالغة الأهمية و"مفصلة" عن البحوث العسكرية البريطانية في مجال الصواريخ فرط الصوتية، وهو مجال عسكري مهم جداً تتنافس عليه عدّة دول حالياً. 

غير أن وزارة الدفاع نفت صحة ما جاء في تقرير تايمز. 

وفي تغريدة عبر حسابها الرسمي قالت الوزارة التالي: يدعي التقرير بشكل مضلل أنه تم إرسال أسرار الدولة إلى نطاق البريد الإلكتروني لمالي. في تقييمنا تم إرسال أقل من 20 رسالة إلكترونية روتينية إلى نطاق غير صحيح ونحن واثقون من عدم وجود أية خروق أمنية".

AP
رسم توضيحي لصاروخ زيركون الروسي الفرط صوتيAP

وسابقاً هذا الشهر، نشرت صحيفة فايننشال تايمز تحقيقاً موسعاً جاء فيه أن آلاف الوثائق العسكرية الأمريكية أرسلت بالخطأ إلى نطاق حكومة مالي بدل البنتاغون بسبب الخطأ المطبعي ذاته.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أوكرانيا تستهدف ناقلة نفط روسية في مضيق كيرش

شاهد: ايران تكشف عن صاروخ بالستي فرط صوتي

هل بإمكان منظومة باتريوت للدفاع الجوي اعتراض صواريخ فرط صوتية حقاً؟