Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

أوكرانيا تستهدف ناقلة نفط روسية في مضيق كيرش

كثفت أوكرانيا من هجماتها في مضيق كيرش في الأسابيع الأخيرة
كثفت أوكرانيا من هجماتها في مضيق كيرش في الأسابيع الأخيرة Copyright AP
Copyright AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أوقفت حركة المرور على الجسر الذي يربط شبه الجزيرة التي ضمتها موسكو لنحو ثلاث ساعات قبل أن تستأنف في ساعة مبكرة من صباح السبت، بحسب مركز معلومات الطرق السريعة على تلغرام.

اعلان

أصيبت ناقلة نفط روسية بأضرار في مضيق كيرتش اثر استهدافها من قبل مراكب أوكرانية مسيّرة، ما أدى إلى توقف حركة المرور لفترة وجيزة على الجسر الاستراتيجي الذي يربط شبه جزيرة القرم بروسيا، وفق ما أفادت وسائل إعلام في موسكو صباح السبت.

ونقلت وكالة تاس الروسية الرسمية للأنباء عن مركز الإنقاذ البحري أن الناقلة أصيبت وتعرضت لأضرار، وقد وصلت قاطرتان إلى موقع الهجوم.

وأضافت تاس أنه لم يتسرب أي مواد من الناقلة التي كان على متنها 11 شخصاً.

وكشفت صحيفة موسكو تايمز المعارضة أن السفينة هي ناقلة النفط والمواد الكيماوية "SIG" الخاضعة لعقوبات أمريكية لتزويدها الطائرات الحربية في سوريا بالوقود.

وقال فلاديمير روغوف المسؤول الروسي في منطقة زابوريجيا بجنوب أوكرانيا إن العديد من أفراد طاقم السفينة أصيبوا بسبب الزجاج المتطاير جراء الهجوم.

وكتب روغوف على تلغرام أنه "كان بالامكان رؤية الانفجار على السفينة من شبه جزيرة القرم التي اعتقد سكانها أنه انفجار بالقرب من مستوطنة ياكوفينكوفو القريبة من جسر القرم".

وأوقفت حركة المرور على الجسر الذي يربط شبه الجزيرة التي ضمتها موسكو لنحو ثلاث ساعات قبل أن تستأنف في ساعة مبكرة من صباح السبت، بحسب مركز معلومات الطرق السريعة على تلغرام.

وانتشرت فيديوهات في وسائل التواصل الاجتماعي توثق لحظة الهجوم ولكن لا يمكن ليورونيوز التحقق منها بطريقة مستقلة حتى الآن. 

وأظهر موقع تتبع السفن "مارين ترافيك" أن الناقلة SIG ثابتة في مكانها لا تتحرك وتحيط بها قاطرتان جنوب المضيق.

وجاء أحدث هجوم في البحر الأسود مع إعلان أوكرانيا الجمعة أن إحدى مسيّراتها أصابت سفينة حربية روسية في قاعدة في البحر الأسود كما يظهر الفيديو أعلاه، فيما أكدت روسيا صدّ غارات جوية على شبه جزيرة القرم التي ضمتها.

وزاد عدد الهجمات في البحر الأسود من الجانبين منذ خروج موسكو الشهر الماضي من اتفاق سمح بتصدير محاصيل الحبوب الأوكرانية في ظل النزاع بين البلدين.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

قتيلان وسبعة جرحى في قصف روسي على زابوريجيا

روسيا لا تزال تحتفظ بدعم في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية رغم حربها على أوكرانيا

الجيش البريطاني يحقق في إرسال معلومات عسكرية لحليفة روسيا بدل البنتاغون