Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

إيران تضع 5 سجناء إيرانيين أميركيين رهن الإقامة الجبرية

على اليسار سياماك نمازي، المحتجز في إيران منذ عام 2015 ، وعلى اليمين خوسيه أنجيل بيريرا، المسجون في فنزويلا منذ عام 2017
على اليسار سياماك نمازي، المحتجز في إيران منذ عام 2015 ، وعلى اليمين خوسيه أنجيل بيريرا، المسجون في فنزويلا منذ عام 2017 Copyright Patrick Semansky/Copyright 2022 The AP. All rights reserved.
Copyright Patrick Semansky/Copyright 2022 The AP. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

بعد توالي سلسلة من الإفراجات خلال الأعوام الماضية، أفرجت إيران، يوم الخميس، عن 5 سجناء أميركيين ووضعتهم رهن الإقامة الجبرية، في خطوة تثير الآمال في التوصل إلى اتفاق يسمح لهم بمغادرة البلد.

اعلان

قال البيت الأبيض الخميس إن نقل إيران خمسة أميركيين من السجن إلى الإقامة الجبرية أمر مشجع، لكنه كرر المطالبة بالإفراج عنهم.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي أدريان واتسون "في حين أن هذه خطوة مشجعة، إلا أن هؤلاء المواطنين الأميركيين... ما كان ينبغي إطلاقًا اعتقالهم في المقام الأول". وأضافت "بالطبع، لن يهدأ لنا بال حتى يعودوا جميعا إلى الوطن".

وكان المحامي جاريد جينسر المقيم في الولايات المتحدة الأميركيّة، قال الخميس، إنّ إيران وضعت خمسة سجناء إيرانيين أميركيين قيد الإقامة الجبريّة، في خطوة مفادها البحث في إمكانية تبادل سجناء بينها وبين واشنطن. ولكنّ إيران لم تعترف على الفور بهذه الخطوة.

وأقر المحامي بهذه الخطوة ، وحدّد ثلاثة من السجناء وهم سياماك نمازي وعماد شرقي ومراد طهباز، من دون هوية السجينين الرابع والخامس.

ومن جهتها، امتنعت وزارة الخارجية الأمريكية عن التعليق على الفور.

ولا يزال من غير الواضح ما إذا كانت عمليات نقل الإيرانيين الأمريكيين تعكس تقدمًا كبيرًا في تبادل الأسرى المحتمل بين البلدين. وكانت إيران قد بالغت في الأشهر الماضية في التقدّم في المحادثات، التي أجريت على الأرجح بوساطة من عمان وقطر  بشأن تجارة محتملة.

ووصفت الولايات المتحدة في آذار (مارس) تصريحات وزير الخارجية الإيراني حسين أميررابد اللهيان بأن صفقة المقايضة قريبة من كونها "كذبة قاسية".

ويأتي هذا الإفراج وسط أشهر من التوترات المتصاعدة بين الدوليتين، ويجري حشد عسكري أمريكي كبير في الخليج الفارسي، مع احتمال صعود القوات الأمريكية المسلّحة وحراسة السفن التجاريّة التي تمرّعبر مضيق هرمز، الذي يمر عبره 20٪ من إجمالي تجارة النفط.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: كيف كانت وكيف أصبحت جزيرة ماوي في هاواي.. صور أقمار صناعية تظهر هول الكارثة

إيران تقول إنها مستعدة لمبادلة سجناء مع الولايات المتحدة

حادث تصادم بين سفينتين فلبينية وصينية في بحر الصين الجنوبي