Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

طائرات إسرائيل في سماء دمشق مجددا.. غارات تسفر عن إصابة جندي سوري قرب العاصمة

صورة ارشيفية تظهر المسافة من موقع للجيش من حرب 1967 في جبل البنطال في مرتفعات الجولان إلى دمشق 6 يونيو، 2007.
صورة ارشيفية تظهر المسافة من موقع للجيش من حرب 1967 في جبل البنطال في مرتفعات الجولان إلى دمشق 6 يونيو، 2007. Copyright ARIEL SCHALIT/AP
Copyright ARIEL SCHALIT/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أصيب جندي سوري بجروح في ضربات جوية إسرائيلية استهدفت مساء الإثنين محيط مدينة دمشق، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا".

اعلان

وأوردت الوكالة نقلاً عن مصدر عسكري أن "حوالي الساعة 23,05 من مساء 21/8/2023 نفّذ العدو الإسرائيلي عدواناً بصواريخ موجهة من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفاً بعض النقاط في محيط مدينة دمشق وأدى العدوان إلى إصابة عسكري بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية".

وكانت "سانا" قد أشارت سابقاً إلى تصدي الدفاعات الجوية السورية "لأهداف معادية في محيط دمشق"، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

من جهته أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان باستهداف "صواريخ إسرائيلية ما لا يقل عن 3 مواقع لقوات النظام تتواجد ضمنها مستودعات ومواقع عسكرية لحزب الله اوميليشيات إيرانية".

وأشار المرصد إلى أن "اثنين منها في محيط الكسوة بريف دمشق" أما الموقع الثالث فيوجد في "المنطقة الجنوبية للعاصمة السورية".

ولم يشر المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقراً وله شبكة مصادر واسعة في كل أنحاء سوريا، إلى ورود معلومات على الفور عن خسائر بشرية.

في منتصف آب/أغسطس دوّت انفجارات عنيفة في مستودعات صواريخ تابعة لمجموعات موالية لإيران غرب العاصمة دمشق، ما أسفر عن أضرار مادية، بحسب المرصد.

وقبل أسبوع من ذلك، قُتل أربعة عسكريين سوريين ومقاتلان مواليان لإيران جراء غارات إسرائيلية استهدفت مواقع عسكرية ومستودعات أسلحة في محيط دمشق، خصوصاً الكسوة.

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنّها تكرّر أنّها ستواصل التصدّي لما تصفها بمحاولات إيران لترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بعد تجديده المعماري.. ما الذي ستفعله الحكومة النمساوية بمنزل هتلر؟

سوريا: غارات إسرائيلية على مواقع بريف حلب توقع عددا من القتلى والجرحى

تشييع ضحايا الغارة الإسرائيلية على مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق قبل نقل جثامينهم إلى إيران