Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

مقتل سبعة عناصر من حزب العمال الكردستاني في قصف تركي في العراق

صورة أرشيفية لشمال العراق بالقرب من الحدود التركية
صورة أرشيفية لشمال العراق بالقرب من الحدود التركية Copyright SAFIN HAMID/AFP or licensors
Copyright SAFIN HAMID/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قُتل سبعة عناصر من حزب العمال الكردستاني في قصف بطائرة مسيّرة منسوب الى تركيا في شمال العراق، هو الثاني من نوعه الخميس، ما يرفع إلى سبعة حصيلة قتلى الحزب في يوم واحد، وفق مصادر رسمية.

اعلان

قُتل سبعة عناصر من حزب العمال الكردستاني الخميس في ضربات بطائرات مسيّرة في شمال العراق منسوبة إلى أنقرة، تزامنت مع زيارة يقوم بها وزير الخارجية التركي حقان فيدان بزيارة لإقليم كردستان.

ومنذ مطلع آب/أغسطس، يشهد الإقليم الحدودي مع تركيا والمتمتّع بحكم ذاتي، زيادة في عمليات القصف بطائرات مسيّرة ضد عناصر حزب العمال الذي تصنّفه أنقرة "إرهابيا"، مثلها مثل العديد من الدول الغربية.

ويخوض الحزب كفاحاً مسلّحاً ضدّ تركيا منذ العام 1984، ويتّخذ من المناطق الجبلية في شمال العراق قواعد خلفية.

وأفادت السلطات في الإقليم عن وقوع عمليتي قصف الخميس بفارق ساعات.

وصباح اليوم، قال جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان في بيان "استهدفت طائرة مسيرة تابعة للجيش التركي سيارة لمقاتلي حزب العمال الكردستاني" في منطقة سيدكان بمحافظة أربيل، بالقرب من الحدود الإيرانية.

ومساء الخميس، أعلن الجهاز أنّ "طائرة مسيّرة تابعة للجيش التركي قصفت قرية في هضاب ميرجامير في قضاء سيدكان بمحافظة أربيل يوم الخميس... مما أسفر عن مقتل اثنين من قيادي حزب العمال الكردستاني واثنين آخرين من فريق الانقاذ التابع للحزب".

وتزامنت الضربات الجوية مع زيارة يقوم بها فيدان الى إقليم كردستان، هي الأولى له منذ تعيينه وزيرا للخارجية في حزيران/يونيو بعد زهاء 13 عاما على رأس الاستخبارات التركية.

وبعيد الإعلان عن الضربة الأولى، التقى فيدان رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني ورئيس الحكومة مسرور بارزاني في أربيل، عاصمة كردستان العراق.

وقال الوزير التركي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع مسرور بارزاني "تمكنا من حسم هذه القضية (حرب حزب العمال الكردستاني) بشكل نهائي في تركيا".

ولفت إلى أن "حزب العمال الكردستاني يختبئ حاليا في الأراضي العراقية. ونحن نعمل مع بغداد وأربيل لحماية العراق من حزب العمال الكردستاني".

تصنيف الحزب "إرهابيا"

وعقد فيدان ليل الخميس لقاء ثانيا مع نيجيرفان بارزاني، وفق ما أفادت قناة "روداو" الكردية العراقية.

وفي اليوم الأول من زيارته الثلاثاء في بغداد، حضّ فيدان الحكومة العراقية على تصنيف الحزب "منظمة إرهابية" على غرار أنقرة وحلفائها الغربيين.

ويشنّ حزب العمال الكردستاني تمرّداً في تركيا منذ العام 1984 أودى بحياة عشرات الآلاف.

وتشنّ أنقرة التي تقيم منذ 25 عاماً قواعد عسكرية في شمال العراق، عمليات عسكرية ضدّ متمردي الحزب المتمركز في مخيمات تدريب وقواعد خلفية في شمال العراق.

وكثفت أنقرة منذ مطلع آب/أغسطس ضرباتها على المتمردين الأكراد.

ونادرا ما يعلّق الجيش التركي على ضرباته في العراق، لكنّه ينفّذ بانتظام عمليات عسكرية برية وجوية ضد المقاتلين في شمال البلد المجاور.

وتُتّهم بغداد وأربيل بالتغاضي عن ذلك حفاظاً على التحالف الاستراتيجي الذي يربطهما مع أنقرة، أحد الشركاء التجاريين الرئيسيين للبلاد.

لكن إثر كل حادثة دامية تصدر بيانات تدين انتهاك السيادة العراقية وتداعيات ذلك على المدنيين.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

حرائق غابات مستعرة في تركيا والسلطات تعلق حركة الشحن في مضيق الدردنيل

تركيا تدين بيان بمجلس الأمن حول قبرص إثر جرح عناصر أممية وتعتبره مجافيا للواقع

العراق: العثور على رفات 139 ضحية لتنظيم "داعش" في حفرة ضخمة شمالي البلاد