Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: مهاجرون يخاطرون بحياتهم مجتازين عوائق نهرية وأسلاكاً شائكة لبلوغ تكساس الأمريكية

أم مهاجرة تساعد ابنها لعبور سياج شائك إلى الولايات المتحدة الأمريكية
أم مهاجرة تساعد ابنها لعبور سياج شائك إلى الولايات المتحدة الأمريكية Copyright SUZANNE CORDEIRO / AFP
Copyright SUZANNE CORDEIRO / AFP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أنشئ الحاجز العائم بأسلاك شائكة في تموز/يوليو بأوامر من حاكم ولاية تكساس الجمهوري غريغ أبوت لمنع عبور المهاجرين من المكسيك. وإذا مسّ أي مهاجر، يدور الحاجز تلقائياً وله أقراص معدنية مسننة.

اعلان

يقفز الزوجان ويلفيردو رييرا وناتالي باريونوفو في نهر ريو غراندي من الضفة المكسيكية، حاملين ولديهما على الأكتاف، وفي المياه التي تغمرهما حتى الخصر يعبران نحو الولايات المتحدة محاولين تجنّب العوائق المائية التي وضعتها سلطات تكساس.

وقال رييرا الفنزويلي البالغ 26 عاماً "أخبرونا عن (عوامات) ولكن قالوا لنا" إنها لا تغطّي كل المساحة وإنّ هناك سبيلاً للوصول إلى الضفة الأخرى. وأتى رييرا من الإكوادور ترافقه زوجته البالغة 39 عاماً وولداهما، ييدين البالغ عامين ونيكولاس البالغ سبعة أعوام.

أنشئ الحاجز العائم بأسلاك شائكة في تموز/يوليو بأوامر من حاكم ولاية تكساس الجمهوري غريغ أبوت لمنع عبور المهاجرين من المكسيك. وإذا مسّ رييرا أو غيره، به  يدور الحاجز تلقائياً وله أقراص معدنية مسننة. وعثر في بداية شهر آب/أغسطس على جثة هناك.

غادرت العائلة الإكوادور قبل شهر ونصف شهر بحثاً عن عمل وظروف حياة أفضل. وعبر افرادها غابة دارين من كولومبيا إلى بنما. واستطاعت العائلة بالإضافة إلى عشرات المهاجرين الآخرين عبور النهر في نقطة بعيدة من العوائق.

استغرق عبورهم من ضفة بيدراس نيغراس في المكسيك إلى إيغل باس في الولايات المتحدة، نحو عشر دقائق. وعندما وصلوا إلى البرّ كان حاجز من الأسلاك الشائكة لهم بالمرصاد، إلاّ أنهم وجدوا فيه ثغرة مرّوا عبرها. انها الساعة الثانية بعد الظهر، الحرارة تتخطى أربعين درجة والهواء الساخن يهبّ، هدوء تام يخرقه صوت الزواحف في العشب.

"ضمان مستقبل"

يعوق وصولهم سياج يرتفع نحو ثلاثة أمتار وأسلاك شائكة يضعون ملابسهم عليها ليستطيعوا العبور إلى الجهة الأخرى. تتسلق الزوجة السياج بانتظار أن يمسكها زوجها مع طفليهما. وإذ تصل سيارة الشرطة يطلب شرطي من المهاجرين تقديم بطاقات هويتهم.

تفتّش الشرطة الرجال وتضع الجميع في السيارة التي تنقلهم إلى مركز الاحتجاز. فإذا سمح لهم بتقديم طلب اللجوء، سيكونون قادرين على البقاء مؤقتاً في الولايات المتحدة، حتى يبتّ قاضٍ بامرهم وإلا سيتم طردهم. أمّا باريونوفو فتقول قبل أن ينقطع صوتها وتتوقف عن الحديث "نريد أن نعمل لنضمن لهم مستقبلاً" مشيرةً إلى أولادها.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

قوارب الموت: السفينة "أوشن فايكينغ" تنقذ 438 مهاجراً في المتوسط

من جديد.. "أوشن فايكينغ" تنقذ 272 مهاجراً في المتوسط

كامالا هاريس.. حصلت على دعم بايدن وهي أفضل المرشحين.. لكن دونها عقبات لاختيارها مرشحة للحزب؟