Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

لوكسمبورغ محل انتقادات بسبب تردي أوضاع سجون الأحداث فيها

 صورة من الارشيف- حارس أمن يرافق نزيلاً بالقرب من قرية بويتشينوفتسي في بلغاريا، أمام المبنى الرئيسي لدار الإصلاحية حيث يقضي الأحداث عقوبة السجن
صورة من الارشيف- حارس أمن يرافق نزيلاً بالقرب من قرية بويتشينوفتسي في بلغاريا، أمام المبنى الرئيسي لدار الإصلاحية حيث يقضي الأحداث عقوبة السجن Copyright NIKOLAY DOYCHINOV/AFP
Copyright NIKOLAY DOYCHINOV/AFP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

طالبت أعلى هيئة لحقوق الإنسان في أوروبا الخميس السلطات في لوكسمبورغ بالتوقّف عن احتجاز أطفال في سجون غير مؤهّلة لاستقبالهم، مندّدة بالأوضاع "غير المقبولة وغير المناسبة" في هذه السجون.

اعلان

وقالت "لجنة مناهضة التعذيب التابعة لمجلس أوروبا" في تقرير أعدّته في أعقاب زيارة إلى سجون لوكسمبورغ أجرتها في الربيع، إنّ أبرز ما لفت انتباهها هو أوضاع الأحداث "الذين يُتركون في كثير من الأحيان لحالهم" في سجن العاصمة حيث تتم مراقبة القاصرين "بواسطة الكاميرا بشكل أساسي".

وأعربت اللجنة في تقريرها عن أسفها لأنّ الكادر الاجتماعي-التربوي المكلّف الإشراف على هؤلاء الأحداث "غير كاف" كما أنّ الدعم "النفسي والاجتماعي" المفترض أن يقدّم لهم "شبه معدوم".

ولاحظ التقرير أيضاً أنّ الكثير من الأماكن داخل السجن تسمح بالاختلاط بين السجناء البالغين والأحداث.

وشدّد التقرير على أنّه "عندما يتمّ احتجاز أطفال بشكل استثنائي في وحدة داخل سجن مخصّص للبالغين، فيجب فصلهم بشكل صارم".

وفي سجن آخر، هو الوحدة الأمنية (يونيسيك) في دريبورن، رأت اللجنة أنّ المبنى "ليس مناسباً لاستقبال الأطفال وتلبية احتياجاتهم الخاصة"، كما أنّها رصدت فيه "مشكلات أمنية". وقال التقرير إنّ الأحداث مسجونون في "مؤسّسة خالية عملياً" من أيّ معدّات أو أغراض و"مبنية من الخرسانة وفيها نوافذ مكسورة".

وطالبت اللجنة سلطات لوكسمبورغ بأن تتّخذ "على الفور التدابير اللازمة لضمان أمن المبنى وتحسين الظروف المعيشية للأطفال بشكل كبير".

كذلك، زارت اللجنة الكثير من مفوّضيات الشرطة وزنزانات بعض المحاكم.

"سوء معاملة جسدية"

وقال التقرير إنّ عدداً من الموقوفين أفادوا بتعرّضهم "لسوء معاملة جسدية" على أيدي عناصر الشرطة، ولا سيّما "للضرب بالهراوات واللّكم"، وللتهديد بالعنف، أو حتى لاستخدام مفرط للقوة.

وأوصت اللجنة "بتعزيز الإجراءات المتّخذة لمنع سوء المعاملة من جانب الشرطة ومكافحته بشكل فعّال"، ولا سيّما من خلال "التدريب المهني والتدريب المنتظم" ومن خلال "التسجيل الإلكتروني المنهجي للتوقيفات التي تنطوي على خطورة".

وتعليقاً على هذا التقرير قالت وزيرة العدل في لوكسمبورغ سام تانسون لوكالة فرانس برس إنّه تمّ طرح مشروع قانون يحظر احتجاز الأحداث في سجن العاصمة لوكسمبورغ.

بدورها، قالت وزارة الشباب إنه في إطار مشروع القانون هذا تمّ التخطيط لبناء سجن للأحداث في دريبورن، مشيرة إلى أنّ هذا السجن الجديد "سيتمتّع بقدرات استقبال أكبر من تلك التي يتمتّع بها مركز يونيسيك".

ومجلس أوروبا الذي يقع مقرّه الرئيسي في ستراسبورغ هو المنظمة الدولية التي تجمع الدول الـ46 الموقّعة على الاتفاقية الأوروبية لحماية حقوق الإنسان.

وتسهر الكثير من اللجان، بما فيها لجنة مناهضة التعذيب، على ضمان الامتثال لهذه الاتفاقية.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لماذا جرّدت رئيسة بلدية باريس محمود عباس من وسام رفيع؟

شاهد: هجوم صاروخي روسي على مسقط رأس زيلينسكي يوقع قتلى وجرحى

شاهد: هونغ كونغ الصينية تواجه الأمطار الأكثر غزارة منذ نحو 140 عاماً