Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

ميدفيديف يلمح إلى أنّ موسكو لن تهبّ للدفاع عن يريفان ضدّ باكو

نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديمتري ميدفيديف
نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديمتري ميدفيديف Copyright Dmitry Astakhov/AP2011
Copyright Dmitry Astakhov/AP2011
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

كان رئيس الوزراء الأرميني باشينيان انتقد بشكل متكرر روسيا وقوات حفظ السلام التابعة لها لعدم حماية الأرمن في المنطقة منذ حرب ناغورنو ناغورني قره باغ عام 2020.

اعلان

انتقد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديمتري ميدفيديف رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان من دون تسميته، مؤكداً في منشور على حسابه في تلغرام على أن روسيا لن تدعم أرمينيا ضد الهجوم الأذربيجاني على ناغورني قره باغ.

وقال ميدفيديف في المنشور "في أحد الأيام أخبرني أحد الزملاء من دولة شقيقة: حسناً، أنا غريب عنك، لن تقبلني. وأجبته: لن نحكم بالسيرة، وإنما بالأفعال. ثم خسر الحرب، ولكن الغريب أنه بقي في مكانه. ثم قرر إلقاء اللوم على روسيا وتنازل عن جزء من أراضي بلاده، ثم قرر مغازلة الناتو...".

ومنذ حرب ناغورني قره باه عام 2020، انتقد رئيس الوزراء الأرميني باشينيان بشكل متكرر روسيا وقوات حفظ السلام التابعة لها لعدم حماية الأرمن في المنطقة ضد ما وصفه بـ"العدوان الأذربيجاني المستمر".

وقد تشير جملة "مغازلة الناتو"، التي ذكرها ميدفيديف في بيانه، إلى التدريبات العسكرية المشتركة الأخيرة التي أجرتها أرمينيا مع الولايات المتحدة، والتي أوضح باشينيان حينها أنه تم إجراؤها لأن منظمة معاهدة الأمن الجماعي [CSTO] لم تفِ بالتزاماتها تجاه أرمينا.

من جانبها، نددت موسكو بهذه التدريبات ووصفتها بأنها "خطوات غير ودية".

وفي سياق متصل، انتقد ميدفيديف بشكل صريح زيارة زوجة باشينيان الأخيرة إلى أوكرانيا في شهر سبتمبر الجاري حيث التقت بالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بعد تلويح الحكومة بعقوبات.. أزمة سيدات "لا روخا" مستمرة وسط انقسام بين المضربات

شويغو في طهران في رحلة خارجية هي الثانية بعد زيارة بيونغ يانغ

موسكو تنتقد واشنطن بعد محاولة اغتيال ترامب: أوقفوا التحريض على الكراهية قبل أن يرتد عليكم