Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

تقرير أممي: أكثر من 90% من ضحايا الزلزال الذي ضرب غرب أفغانستان كانوا من النساء والأطفال

فتاة أفغانية تبكي أمام منزلها الذي دمره الزلزال الذي ضرب منطقة زندا جان في مقاطعة هرات غرب أفغانستان-11 أكتوبر 2023
فتاة أفغانية تبكي أمام منزلها الذي دمره الزلزال الذي ضرب منطقة زندا جان في مقاطعة هرات غرب أفغانستان-11 أكتوبر 2023 Copyright Ebrahim Noroozi/ AP
Copyright Ebrahim Noroozi/ AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ذكرت الأمم المتحدة الخميس أن أكثر من 90٪ من ضحايا الزلزال الذي ضرب غرب أفغانستان بقوة 6.3 درجات نهاية الأسبوع الماضي كانوا من النساء والأطفال.

اعلان

وقال مسؤولون من طالبان إن زلزال السبت أودى بحياة أكثر من 2000 شخص من مختلف الأعمار والأجناس في إقليم هيرات. ووفقاً لأرقام الأمم المتحدة.، خلف مركز الزلزال في منطقة زندا جان 1294 قتيلاً و1688 مصاباً ودمر المنازل.

وافاد صدّيق إبراهيم المسؤول الميداني في اليونيسيف والذي يتخذ من هرات مقرّاً، إنّ النساء والأطفال يشكّلون القسم الأكبر من وفيات الزلزال الأول الذي بلغت قوته 6,3 درجة ووقع عند الساعة 11,00 صباح السبت (6,30 بتوقيت غرينتش).

وقال الممثل الأفغاني لصندوق الأمم المتحدة للسكان خايمي نادال: "يهاجر العديد من الرجال إلى إيران للعمل. ولأن النساء بقين في المنزل لمزاولة الأعمال المنزلية والاعتناء بالأطفال، وجدن أنفسهن محاصرات تحت الأنقاض. من الواضح أن هناك بُعداً جنسانياً".

ودمر الزلزال الأول والعديد من الهزات الارتدادية، والزلزال الثاني الذي بلغت قوته 6.3 درجة الأربعاء قرى بأكملها، وتهدمت مئات المنازل المبنية من الطوب التي لم تستطع تحمل مثل هذه القوة. كما انهارت المدارس والعيادات والمرافق القروية الأخرى.

وأدى التأثير غير المتناسب للزلزال على النساء إلى ترك الأطفال بدون أم، وهي مقدم الرعاية الرئيسي لهم، مما يثير تساؤلات حول من سيتولى تربيتهم أو كيفية لم شملهم مع آبائهم الذين قد يكونون خارج الإقليم أو أفغانستان.

ويقول مسؤولو الإغاثة إن دور الأيتام غير موجودة أو نادرة، مما يعني أن الأطفال الذين فقدوا أحد والديهم أو كليهما من المرجح أن يتم استقبالهم من قبل أقاربهم أو أفراد المجتمع الناجين.

والزلازل شائعة في أفغانستان، حيث يوجد عدد من خطوط الصدع والحركات المتكررة بين ثلاث صفائح تكتونية متجاورة.

وحذر تقرير للأمم المتحدة من أن النساء قد لا يحصلن على معلومات حول الاستعداد لمواجهة الزلازل بسبب مراسيم طالبان التي تقيد حركتهن وحقوقهن، فضلاً عن القيود المفروضة على العاملات في مجال الإغاثة.

وتقول وكالات الإغاثة إن موظفيها الأفغان يعملون "في الوقت الحالي" بحرية في هيرات ويصلون إلى النساء والفتيات المتضررات من الزلزال.

أطلقت اليونيسف نداء لجمع 20 مليون دولار لمساعدة ما يقدر بنحو 13000 طفل وأسرة دمرهم الزلزال.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تحذير أوروبي لـ"تيك توك" بشأن المحتوى المتعلق بالحرب بين إسرائيل وحماس

طوفان الأقصى.. إسرائيل ألقت على غزة 4 آلاف طن من المتفجرات ومقتل أكثر من 1500 فلسطيني وإصابة 6 آلاف

شاهد: مقتل أكثر من 80 شخصا في فيضانات قوية ضربت أفغانستان