شاهد: إسرائيليون يؤيدون الهجوم البري على غزة وأحدهم يقول: يجب محوها بالكامل فنحن نتعامل مع وحوش

إسرائيليون يفضلون الاجتياح البري لغزة
إسرائيليون يفضلون الاجتياح البري لغزة Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تتوافق آراء محللين أن التوغل البري في قطاع غزة مسألة وقت، وأجمعوا في تقديراتهم على أن المعركة البرية قد تستغرق وقتاً طويلاً، وتورط إسرائيل في جبهات أخرى، لكن يبدو أن الرأي العام الإسرائيلي يرى أن العملية البرية أمر حتمي لا رادّ له، في حين يؤكد آخرون أن على الجيش ألاّ يتصرف بوحشية ورغبة في الانتقام.

اعلان

في وقت يترقب فيه العالم التوغل البري الإسرائيلي في القطاع، يبدو أن المؤسسة العسكرية الإسرائيلية تسعى لخلق حالة من المباغتة في قرار وتوقيت الاجتياح، وتراوغ في ذلك من خلال إكمال إجلاء سكان "غلاف غزة" ومستوطنة سديروت، والتذرع بالحشد والجهوزية، ونشر المعدات واستدعاء قوات الاحتياط. 

ووفق تقديرات وتحليلات للإسرائيليين، تُخفي هذه الذرائع  خلافات في وجهات النظر بين بعض السياسيين في المشهد الحزبي والائتلاف الحكومي حول طبيعية وحجم التوغل البري.

وفي حين يخشى البعض من التورط في "مستنقع غزة" وفتح جبهات قتالية أخرى،  وعدم تحقيق الأهداف، وتسجيل المزيد من الخسائر في صفوف الجيش والأسرى، يرى أغلب المواطنين الإسرائيليين أن ما يسمى "حرب المدن" ضروروة لا بدّ منها "لاجثثاث الإرهاب" كما يصفونه.

يقول مردخاي أحد سكان القدس: "أعتقد أن العملية البرية في غزة أمر لا مفر منه، فهناك الآلاف من إرهابيي حماس الذين يريدون قتلنا، والتسلل إلى هنا وإطلاق الصواريخ علينا؛ إنه أمر لا مفر منه. ومن الواضح أنه سيتعين علينا القيام بذلك بشكل مدروس والتخطيط له حتى لا يسقط جنودنا مثل الذباب، مع تجنب إيذاء الأبرياء قدر الإمكان."

ويضيف أرييه دافيد: "لا ينبغي أن يكون هناك غزة بعد الآن، يجب محوها بالكامل. لن ننسى أبدًا ما فعلته حماس بنا. سنخبر أحفادنا وذريتنا ما حدث لنا، وكذلك العالم كله. نحن نتعامل مع وحوش." وهي العبارة التي تذكر بما قاله وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالنت الذي وصف سكان غزة بالحيوانات.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

التجارة عبر البحر وتداخل الثقافات.. تعرفوا على تاريخ اكتشاف المحيطات بين الصين وأوروبا

دراسة: لا آثار سلبية للنوم مجدداً لدقائق إضافيةً بعد الاستيقاظ

لافروف يلتقي كيم جونغ أون ويندد بسياسات واشنطن "الخطيرة"