أوروبا عاجزة عن توفير مليون طلقة ذخيرة وعدت بها أوكرانيا

ممثل السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل. 2023/11/14
ممثل السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل. 2023/11/14 Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

على مدى ما يزيد عن نصف قرن، كانت الكتلة الأوروبية تدعم شعار "السلام وليس الحرب"، متمتعة بحماية المظلة العسكرية الأمريكية ضمن حلف الناتو، والآن تجد نفسها عاجزة عن توفير الذخيرة لحليفتها كييف.

اعلان

أقرت دول الاتحاد الأوروبي بأنها ستكون عاجزة عن توفير مليون طلقة ذخيرة، كانت وعدت بأن تزود بها أوكرانيا التي تحتاج إليها لردع أي تقدم عسكري روسي، ثم استرجاع أراضيها الواقعة تحت سيطرة القوات الروسية.

وقال مفوض السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في بروكسل، إن أوروبا لديها الطاقة الإنتاجية للذخيرة، ولكنها تسوق منتوجها إلى أسواق أخرى، مشيرا إلى أن 40% من صناعتها العسكرية تصدر إلى أطراف ثالثة. وأوضح بوريل أنه قد يكون من الممكن تحويل ذلك المنتوج المعد للتصدير إلى الجهة التي لها أولوية، وهي أوكرانيا.

وكان القادة الأوروبيون وعدوا في بداية العام الحالي كييف، بأن يمدوها بمليون طلقة ذخيرة مخصصة للجبهة الأوكرانية بحلول الربيع المقبل، وهو ما كان يمكن اعتباره زيادة خطيرة للإنتاج.

من جانبه أكد وزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريوس أن الكمية المطلوبة من الذخيرة والتي تتعلق بمليون طلقة لن يتم توفيرها، وأنه ينبغي تحمل مسؤولية ذلك.

أما وزير دفاع لاتفيا أندريس سبرودس فقال إن الوعد بتوفير المليون طلقة له رمزية كبيرة، وإن الأهم من ذلك هو النوايا ومختلف أشكال الدعم الأخرى.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

العفو الدولية: "ازدواجية المعايير في الغرب بشأن الحرب في أوكرانيا والشرق الأوسط تهدد حقوق الإنسان"

السلاح الأمريكي يُشحن سرّا إلى إسرائيل وينقل إلى أوكرانيا في العلن

شاهد: للمرة الأولى منذ بداية الحرب.. زيلينسكي يزور مقر "الناتو" في بروكسل