Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

جراح فلسطيني يقول إن 45% من المصابين بحروق في مستشفى الشفاء كانوا أطفالا

الجراح غسان أبو ستة
الجراح غسان أبو ستة Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

جراح فلسطيني يقول إن 45% من المصابين بحروق في مستشفى الشفاء كانوا أطفالا

اعلان

قال الجراح الفلسطيني البريطاني غسان أبو ستة اليوم الاثنين إن 45% من المصابين بحروق في مستشفى الشفاء في قطاع غزة كانوا أطفالاً مضيفاً بأن بعض الحروق تسببت بها قنابل الفوسفور الأبيض.

وأضاف الطبيب، الذي عمل بالمستشفى لمدة 40 يوماً خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع، خلال مؤتمر صحفي في العاصمة البريطانية لندن، إن ما بين 700 و900 طفل من مبتوري الأطراف.

وقال: "بحلول اليوم الرابع أو الخامس (من الحرب)، كانت نصف قائمة العمليات التي أجريتها، حوالي 10-12 حالة كل يوم... من الأطفال".

وطبقاً لأبو ستة، بعض الحروق توغلت لتصل إلى عظام القتلى والمصابين وهو ما يشير إلى إمكانية استخدام إسرائيل لقنابل الفوسفور الأبيض.

وقال إن المستشفى تعرضت لقصف إسرائيلي "طال أطرافها أو داخلها" مما أدى إلى انهيار سقف غرفة العمليات فوق رؤوس الأطباء، مضيفاً: "لحسن الحظ لم أصب وتمكن من الخروج إلى رواق المستشفى".

وأضاف بأن 120 طفلا كانوا مصابين في مستشفى الشفاء بدون ذويهم ولم يتم التعرف على هوياتهم، وقال "بعضهم كان أصغر من أن يتم حتى التعرف على أسمائهم".

وقال أبو ستة إن الطاقم الطبي بالمستشفى عانى مرار الرعب خوفاً من وجود أحد أفراد عائلاتهم وأولادهم بين القتلى والمصابين.

وتأتي تصريحات أبو ستة وسط دعوات لخبراء حقوق الإنسان التابعين للأمم المتحدة إلى إجراء تحقيقات مستقلة في "ادعاءات حول ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية" من كافة الأطراف منذ هجوم حماس في السابع من تشرين الأول/اكتوبر على إسرائيل.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كوريا الجنوبية تقول إن بيونغ يانغ ترسل قوات وتعيد بناء نقاط حراسة حدودية

فيديو: طلاب جامعة كامبردج نذروا لغزة صوما وتجاهلوا بصمت مطبق وزيرة الداخلية السابقة المؤيدة لإسرائيل

مبادرة تسلق جبال ويليز..طفل في السادسة يحاول إنقاذ عائلته في غزة