تحت ضغط الرقابة العسكرية.. يديعوت أحرنوت تتراجع عن نشر عدد جرحى الجيش الإسرائيلي في غزة (فيديو)

الجيش الإسرائيلي في غزة
الجيش الإسرائيلي في غزة Copyright Victor R. Caivano/Copyright 2023 The AP.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

كانت الصحيفة قد أعلنت أمس السبت، بأن عدد الجرحى من الجيش الإسرائيلي في المواجهات بقطاع غزة قد وصل إلى 5 آلاف، قبل أن يتغير لاحقًا ويصبح ألفين فقط.

اعلان

أثار إعلان صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية عن عدد قتلى الجيش الإسرائيلي وقيامها بتغيير الرقم في ما بعد، ضجة في تل أبيب، وذلك بعد تدخل الرقابة العسكرية التي تشترط الحصول على الموافقة منها قبل نشر أي معلومة في وسائل الإعلام عن الحرب.

وكانت الصحيفة قد أعلنت أمس السبت، بأن عدد الجرحى من الجيش الإسرائيلي في المواجهات بقطاع غزة قد وصل إلى 5 آلاف، قبل أن يتغير لاحقًا ويصبح ألفين فقط.

واختفى عدد الإصابات الإجمالي الذي نشرته الصحيفة من موقعها الإلكتروني الرسمي، وسط حديث عن تسبب الرقابة العسكرية في اختفاء الحصيلة، في وقت تواصل فيه الفصائل الفلسطينية مواجهاتها مع القوات الإسرائيلية التي تتوغل في غزة.

تقرير يديعوت أحرنوت المحذوف

وكان تقرير الصحيفة نقل عن رئيسة قسم إعادة التأهيل في وزارة الجيش الإسرائيلية، ليمور لوريا، أنه "لم نمر قط بأي شيء مماثل لهذا. أكثر من 58% من الجرحى الذين نستقبلهم يعانون من إصابات خطيرة في اليدين والقدمين، بما في ذلك تلك التي تتطلب عمليات بتر".

وأوضحت أن "حوالي 12% من الإصابات عبارة عن إصابات داخلية؛ الطحال والكلى وتمزق الأعضاء الداخلية، وهناك أيضًا إصابات في الرأس والعين".

وأضافت أن "حوالي 7% مصابون نفسيًا، وهو رقم نعلم أنه سيرتفع بشدة؛ لأن الافتراض هو أن كل جسد مصاب هو أيضًا مصاب نفسيًا".

بدوره، قال رئيس منظمة المعاقين في الجيش الإسرائيلي، المحامي عيدن كليمان: "تعرضت إسرائيل لحدث غير مسبوق على المستوى العالمي، وذلك حتى قبل أن نتحدث عن المدنيين الذين يعتبرون ضحايا الأعمال العدائية".

وأضاف: "هناك عدد كبير من الجرحى هنا، حتى قبل موجة ما بعد الصدمة التي ستجتاحنا خلال عام تقريبًا".

وبحسب التقرير، دخل إلى منطقة غلاف غزة في الفترة من السبت 7 تشرين الأول/ أكتوبر وحتى الخميس من نفس الأسبوع، أكثر من 100 ألف شخص لمشاركة في عمليات القتال والإنقاذ والإجلاء والتعامل مع الجثث.

وحتى قبل الحرب الحالية كانت "منظمة المعاقين" تضم 60 ألف معاق من الجيش الإسرائيلي، بحسب المصدر ذاته.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، في بيانات متفرقة صدرت عنه خلال الأيام الخمسة الماضية، مقتل نحو 20 عسكريًا إسرائيليًا، من إجمالي الـ420 أعلن الجيش عن مقتلهم منذ بدء الحرب على غزة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: غرنيكا الإسبانية التي قصفها النازيون والفاشيون في1937 تنتصر لغزة.. سلسلة بشرية ترسم علم فلسطين

شاهد: لبنانيات أمام سفارة فرنسا في بيروت.. "باريس ولندن وواشنطن وحكومات عربية شركاء بالحرب على غزة"

هل ستصبح غزة ساحة اختبار إسرائيلية للروبوتات العسكرية؟