Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

"توحيد غزة مع الضفة".. ما هدف زيارة بلينكن المرتقبة إلى الشرق الأوسط؟

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن Copyright Alex Brandon/Copyright 2023 The AP.
Copyright Alex Brandon/Copyright 2023 The AP.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

امتنع ميلر عن تقديم مزيد من التفاصيل حول هذا المقترح، مكتفيًا بالقول: "يجب إجراء المناقشات حول هذا الأمر في اجتماعات دبلوماسية خاصة".

اعلان

يتوجه وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إلى الشرق الأوسط نهاية هذا الأسبوع للمرة الرابعة خلال ثلاثة أشهر في جولة من المتوقع أن تركز إلى حد كبير من توسيع الإطار الحرب الحالية على غزة، لتشمل لبنان.

ومن المتوقع أيضًا أن تبحث هذه الزيارة المرحلة التي تلي الحرب، حيث قال متحدث وزارة الخارجية الأميركية ماثيو ميلر، إنه ينبغي مناقشة نموذج إدارة من شأنه توحيد الضفة الغربية وقطاع غزة تحت إدارة واحدة في المستقبل.

وأوضح ميلر في مؤتمر صحفي، أمس الخميس، أن بلاده ستناقش الحاجة إلى إدارة توحد الضفة الغربية وقطاع غزة تحت قيادة فلسطينية.

وامتنع ميلر عن تقديم مزيد من التفاصيل حول هذا المقترح، مكتفيًا بالقول: "يجب إجراء المناقشات حول هذا الأمر في اجتماعات دبلوماسية خاصة".

"محادثات صعبة"

ويأتي بلينكن بعد أيام فقط من اغتيال أحد كبار قادة حماس في بيروت، حيث قال ميلر في المؤتمر الصحافي نفسه: "لا ينبغي لأحد أن يذرف دمعة"، ما يضع علامات استفهام حول الدور الأميركي في تهدئة الجبهة بين حزب الله وإسرائيل.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ماثيو ميلر: "لا نتوقع أن تكون كل المحادثات في هذه الرحلة سهلة. من الواضح أن هناك قضايا صعبة تواجه المنطقة وخيارات صعبة أمامنا".

وغادر بلينكن في وقت متأخر من الخميس في أحدث جولة له في الشرق الأوسط، والتي ستأخذه إلى تركيا واليونان والأردن وقطر والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وإسرائيل والضفة الغربية ومصر.

وأضاف ميلر: "ليس من مصلحة أحد، لا إسرائيل، ولا المنطقة، ولا العالم، أن ينتشر هذا الصراع إلى ما هو أبعد من غزة".

دور إيران في المنطقة

وتعليقًا على تطورات المنطقة، قال بول سالم، رئيس معهد الشرق الأوسط ومقره واشنطن، في حديث إلى وكالة أسوشييتد برس: "من الناحية الاستراتيجية، فازت إيران في هذه الجولة من المواجهة".

واعتبر سالم أن "حزب الله والجماعات المسلحة المتحالفة مع إيران يشعرون بالفخر مما قدموه حتى الآن في المواجهة".

ورأى أن "إيران تجلس اليوم بهدوء دون أن تحرك ساكنًا، وترى أن الجماعات المتحالفة معها تقوم بأدوارها في مواجهة إسرائيل وأميركا".

وبعد مرور قرابة الـ3 أشهر من الحرب، زادت فرص نشوب صراع إقليمي مع تصميم إسرائيل على ضرب نشطاء حماس وقادتها بغض النظر عن مكان وجودهم. وفي الوقت نفسه، كثفت حماس وحزب الله والحوثيون والجماعات الموالية لإيران هجماتها على المصالح الأميركية والإسرائيلية.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هل اقترب العلماء من اكتشاف سر الشيخوخة؟

حرب غزة في يومها الـ284: مقتل 40 فلسطينيا في قصف إسرائيلي على النازحين في النصيرات ومواصي خان يونس

فلسطينيون يشيعون 5 مدنيين قُتلوا جراء قصف إسرائيلي على خان يونس