Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

ضربات جوية أميركية - بريطانية على مواقع يمنية ووعيد من الحوثيين بأن "العدوان" لن يمر دون عقاب

 صورة لوزارة دفاع المملكة ا��متحدة  مأخوذة من سفينة " إتش إم إس دايموند"، تظهر صواريخ تُطلق في البحر الأحمر-  10 يناير 2024،
صورة لوزارة دفاع المملكة المتحدة مأخوذة من سفينة " إتش إم إس دايموند"، تظهر صواريخ تُطلق في البحر الأحمر- 10 يناير 2024، Copyright AP
Copyright AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

استهدفت الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا مواقع للحوثيين في اليمن، وقال المتحدث العسكري باسم أنصار الله الحوثيين إن القوات الأمريكية البريطانية استهدفت اليمن بنحو 73 غارة، أسفرت عن مقتل 5 أشخاص على الأقل وإصابة 6، وتوعد بأن العدوان لن يمر دون عقاب.

اعلان

ذكرت واشنطن أن الضربات التي نفذتها طائرات مقاتلة وصواريخ توماهوك ضد أهداف مُختارة، هي لإضعاف هجمات الحوثيين المستمرة على السفن في البحر الأحمر.

وقال مسؤول حوثي يمني إن الغارات التي قادتها الولايات المتحدة على اليمن أسفرت عن مقتل 5 أشخاص على الأقل وإصابة 6 آخرين، ولن تمر “دون رد”.

في الأثناء أدان العراق "العدوان" الأمريكي البريطاني على اليمن وحذر من اتساع نطاق الحرب داعيا إلى وقف "الحرب العدوانية" على غزة.

أعربت الخارجية العمانية عن بالغ قلقها من القصف الأمريكي البريطاني على اليمن، وحذرت من توسع دائرة الصراع في المنطقة، جراء "العدوان الإسرائيلي المستمر على الأراضي الفلسطينية.

وفي صعدة اليمينة تظاهرت حشود من المحتجين تنديدا بالهجوم الأمريكي البريطاني على عدد من المدن في بلادهم.

دعوة سعودية لضبط النفس

إلى ذلك سعت المملكة العربية السعودية بسرعة إلى النأي بنفسها عن الهجمات في إطار سعيها للحفاظ على انفراج دقيق مع إيران ووقف إطلاق النار في حرب اليمن، وأعربت عن قلقها الشديد لما يحدث في اليمن، وأكدت ضرورة الحفاظ على أمن واستقرار البحر الأحمر، ودعت إلى ضبط النفس وتجنب التصعيد.

وقالت الخارجية السعودية في بيان "تتابع المملكة العربية السعودية بقلق بالغ العمليات العسكرية التي تشهدها منطقة البحر الأحمر والغارات الجوية على عدد من المواقع في الجمهورية اليمنية".

وأضافت "تؤكد المملكة على أهمية المحافظة على أمن واستقرار منطقة البحر الأحمر التي تعد حرية الملاحة فيها مطلباً دولياً لمساسها بمصالح العالم أجمع"، داعية إلى "ضبط النفس وتجنب التصعيد".

وفي الوقت نفسه، اعترفت البحرية الأمريكية بوقوع هجوم قبل أيام على سفينة في أقصى المحيط الهندي، الهجوم الذي قد يشير إلى استعداد إيران لضرب السفن كجزء من حملة بحرية أوسع بشأن الحرب الإسرائيلية على حماس في قطاع غزة.

وكانت إيران قد استولت على ناقلة تحمل النفط الخام العراقي متجهة إلى تركيا رداً على مصادرة الولايات المتحدة للسفينة ذاتها ونفطها العام الماضي.

ولا يزال من غير الواضح حجم الأضرار التي خلفتها الغارات، على الرغم من أن الحوثيين قالوا إن خمسة مواقع على الأقل، بما في ذلك المطارات، تعرضت للهجوم.

 وكتب حسين العزي، مسؤول الحوثيين في وزارة الخارجية على موقع إكس:" تعرضت بلادنا لهجوم عدواني واسع من سفن وغواصات وطاءات حربية أمريكية وبريطانية".

وأضاف : “سيتعين على أمريكا وبريطانيا بلا شك الاستعداد لدفع ثمن باهظ وتحمل كل العواقب الوخيمة لهذا العدوان السافر”.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: مظاهرة ضد "خطط الترحيل الفاشية لحزب البديل من أجل ألمانيا" في هامبورغ

"حدودنا ستمتد إلى مكة والمدينة وحتى جبل سيناء".. كاتب إسرائيلي يتحدث عن "أرض التوراة" المزعومة

الجيش الأمريكي يعلن تدمير طائرتين مسيرتين وزورقا للحوثيين في البحر الأحمر