Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

البحرية الأمريكية تعلن وفاة جندييْن في خليج عدن أثناء مصادرة أسلحة إيرانية

القيادة المركزية الأميركية
القيادة المركزية الأميركية Copyright Susan Walsh/ The AP
Copyright Susan Walsh/ The AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

بعد 10 أيام من البحث المكثف، أعلن الجيش الأمريكي عدم تمكنه من العثور على جنديين من القوات الخاصة التابعة للبحرية الأمريكية، فقدا في خليج عدن أثناء مصادرة أسلحة إيرانية، واعتبرهما في عداد "المتوفين".

اعلان

وفُقد البحاران في بحر العرب، قبل أسبوعين، أثناء استيلاء الجيش الأمريكي على قارب شراعي ادّعى أنه كان يحمل أسلحة إيرانية إلى الحوثيين في اليمن. 

ونفذت الولايات المتحدة مجموعة من الضربات ضد أهداف تابعة للحوثيين رداً على هجماتهم على السفن التجارية في البحر الأحمر، والتي عطلت التجارة العالمية وأثارت مخاوف عالمية.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية: "يؤسفنا أن نعلن أنه بعد بحث شامل دام عشرة أيام، لم يتم خلالها تحديد مكان عنصري البحرية الأمريكية المفقودين وتم تغيير وضع حالتهما إلى متوفين".

وأضافت "انتهت عملية البحث والإنقاذ لعنصري القوات الخاصة البحرية الذين تم الإبلاغ عن اختفائهما أثناء الصعود على متن مركب شراعي غير قانوني يحمل أسلحة تقليدية إيرانية متطورة في 11 كانون الثاني/ يناير، ونحن نقوم الآن بعمليات الاسترداد".

وكشفت صحيفة واشنطن بوست في 15 يناير/كانون الثاني أنّ الجنديان المفقودان كانا يستعدان للصعود على متن السفينة وسط أمواج البحر الهائجة عندما انزلق أحدهما من على السلم، وأنّ البحّار الثاني عندما رأى رفيقه يسقط في الماء غطس للمساعدة، بحسب ما ورد عن مسؤولين أميركيين. 

وعندما سئل المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي عن هذه العملية وصفها بأنها جزء من العمل المستمر للجيش الأميركي لتعطيل شحنات الأسلحة الإيرانية إلى اليمن.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المخابرات الأمريكية: طهران لا تسيطر بشكل كامل على الجماعات التي تعمل بالوكالة عنها في الشرق الأوسط

شاهد: مظاهرة في ألمانيا دعمًا للمهاجرين في وجه اليمين المتطرف

نجل نتنياهو يتهم قطر بأنها "ثاني أكبر مموّل للإرهاب"