عكس التوقعات..الرئيس الأسبق جيمي كارتر يكمل عاما تحت رعاية خاصة بالمسنين

الرئيس الأمريكي جيمي كارتر
الرئيس الأمريكي جيمي كارتر Copyright Alex Brandon/Copyright 2023 .
Copyright Alex Brandon/Copyright 2023 .
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قبل عام واحد، خضع الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر لرعاية ملطفة خاصة بالمسنين، مفضلا البقاء في منزله في جورجيا على الاستفادة من تدخل طبي إضافي. خلال هذه الفترة احتفل بعيد ميلاده التاسع والتسعين، وتمتع بالاحتفاء بإرثه، وفقد زوجته التي رافقته طيلة 77 عامًا.

اعلان

توفيت روزالين كارتر في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بعد حوالي ستة أشهر من اكتشاف عائلة كارتر إصابتها بالخرف. عاشت بضعة أيام فقط تحت إشراف دار المسنين، وكان زوجها الضعيف دائما إلى جوارها. وكان ظهور كارتر للعموم آخر مرة في يوم جنازة زوجته وكان هزيلا جدا.

ويقول جيسون حفيد كارتر، إنه عندما خضع جده إلى الرعاية الملطفة، اعتقد الأطباء أن أيامه أضحت معدودة، ولكن الأمر لم يكن كذلك، إذ ثابر كارتر من أجل الحياة.

ويشير خبراء بشأن الرعاية في المراحل الأخيرة من عمر الإنسان، إلى أن تجارب عائلة كارتر تبرز خدمة الرعاية، التي غالبًا ما تُفهم بشكل غير صحيح.

ويثني هؤلاء المدافعون عن عائلة كارتر لإظهار واقع الشيخوخة والخرف والموت، ويعربون عن أملهم في أن تحفز قدرة الرئيس الأسبق على التحمل اهتمام مزيد من الأمريكيين، على البحث عن خدمات تهدف إلى مساعدة المرضى وأسرهم في المراحل الأخيرة من الحياة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: آثار الغارتين الإسرائيليتين على بلدة الغازية بجنوب لبنان

لقضاء وقته المتبقي مع عائلته.. الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر يتلقى "رعاية تلطيفية" في بيته

الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر: خطة ترامب للشرق الأوسط تنتهك القانون الدولي