Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

ترامب وبايدن يفوزان بأغلب ولايات "الثلاثاء الكبير" ويتجهان نحو مواجهة تاريخية جديدة

بايدن وترامب نحو إعادة المنافسة الانتخابية بينهما
بايدن وترامب نحو إعادة المنافسة الانتخابية بينهما Copyright AP/Copyright 2024 The AP. All rights reserved.
Copyright AP/Copyright 2024 The AP. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يتجه الرئيس الأمريكي جو بايدن وسلفه دونالد ترامب بقوة نحو إعادة النزال الانتخابي بينهما مرة أخرى إثر اكتساحهما نتائج الانتخابات التمهيدية لحزبيهما الديمقراطي والجمهوري خلال "الثلاثاء الكبير"، حيث فاز ترامب بـ12 ولاية وحصد بايدن الفوز في 14 ولاية.

اعلان

وفاز كل من المرشحين بولايات كاليفورنيا وتكساس وألاباما وكولورادو ومين وأوكلاهوما وفرجينيا وكارولاينا الشمالية وتينيسي وأركنساس ومينيسوتا وماساشوستس.

كذلك حسم بايدن انتخابات الحزب الديمقراطي في ولايات يوتاه وفيرمونت وأيوا.

وحرمت نيكي هيلي، منافسة ترامب على ترشيح الحزب الجمهوري، الرئيس السابق من الاكتساح الكامل بفوزها في ولاية فيرمونت.

وكشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلاً عن مصادر مطلعة، أن المنافسة الجمهورية نيكي هيلي تعتزم تعليق حملتها للانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، مما يعني ترك الساحة لدونالد ترامب ليصبح المرشح الوحيد للحزب.

ويتوقع أن تعلن هيلي قرارها في خطاب ستلقيه اليوم الأربعاء في مدينة شارلستون، عاصمة ولاية كارولاينا الجنوبية التي كانت حاكمتها.

ولم يُهزم بايدن خلال انتخابات الثلاثاء لاختيار مندوبي الحزب الديمقراطي إلا في ساموا الأمريكية، وهي منطقة أمريكية صغيرة جنوب المحيط الهادي، حيث فاز مرشح ديمقراطي غير معروف اسمه جيسون بالمر بنتيجة 51 صوتاً مقابل 40 صوتاً للرئيس الأمريكي.

واستغل ترامب الفوز الكبير للاحتفاء بالنتيجة ومهاجمة سياسة بايدن بشأن الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك والانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

فيما أصدر بايدن بياناً قال فيه إن نتائج "الثلاثاء الكبير" تركت للأمريكيين خياراً واضحاً وحذر من فوز ترامب بالانتخبات الرئاسية المقرر عقدها في نوفمبر /تشرين الثاني القادم.

وقال بايدن: "إذا عاد دونالد ترامب إلى البيت الأبيض، فإن كل هذا التقدم الذي حققناه معرض للخطر". وأضاف: "إنه مدفوع بالظلم والخداع، ويركز على انتقامه وانتقامه، وليس على الشعب الأمريكي".

وعلى الرغم من هيمنة بايدن وترامب على حزبيهما، فإن استطلاعات الرأي توضح أن جمهور الناخبين الأوسع لا يريد أن تكون الانتخابات العامة هذا العام مطابقة لسباق 2020. 

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: بمشاركة دولية.. الجيش الأردني ينفذ أكبر عملية إنزال للمساعدات في غزة

نيكي هيلي تفجر مفاجأة: سأصوت لصالح ترامب في الانتخابات الرئاسية

فيديو: ترامب يصف المهاجرين الصينيين إلى الولايات المتحدة بـ"الجيش الخفي" ويستدعي "أغنية الثعبان"