Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

بايدن في خطاب "الاتحاد" : يجب التوصل إلى وقف إطلاق نار لمدة 6 أسابيع في غزة وحل الدولتين هو الخلاص

الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن Copyright Shawn Thew/AP
Copyright Shawn Thew/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

دعا بايدن في الخطاب السنوي عن حالة الاتحاد، إلى "وقف فوري لإطلاق النار لمدة ستة أسابيع" بين إسرائيل وحماس.

اعلان

وقال بايدن إنه "لا يمكن لإسرائيل أن تستخدم المساعدات ورقة مساومة"، مشيراً إلى أن واشنطن تقود جهود دولية لإيصال المزيد من المساعدات الإنسانية إلى غزة.

وأضاف أنه وجه "الجيش الأمريكي لقيادة مهمة طارئة لإنشاء رصيف مؤقت في البحر الأبيض المتوسط على ساحل غزة لاستقبال السفن الكبيرة التي تحمل الغذاء والماء والدواء وملاجئ مؤقتة"، مؤكداً على أنه "لن تكون هناك قوات أميركية على الأرض".

وحثّ إسرائيل على القيام بدورها بـ"السماح بدخول المزيد من المساعدات إلى غزة، وأن تضمن عدم وقوع العاملين في المجال الإنساني في مرمى النيران.. ويجب أن تكون حماية أرواح الأبرياء وإنقاذها أولوية".

وشدد بايدن على أنّ "الحل الحقيقي الوحيد هو حل الدولتين.. إذ لا يوجد طريق آخر يضمن أمن إسرائيل وديمقراطيتها، ولا يوجد طريق آخر يضمن للفلسطينيين أن يعيشوا بسلام وكرامة، ولا يوجد طريق آخر يضمن السلام بين إسرائيل وجميع جيرانها العرب، بما في ذلك السعودية".

وأكّد أن هذه الحرب كانت مؤلمة للإسرائيليين كما للفلسطينيين، حيث بدأت "هذه الأزمة في السابع من أكتوبر بمجزرة ارتكبتها حماس الإرهابية"، معتبراً أنه اليوم "الأكثر دموية للشعب اليهودي منذ المحرقة".

وتعهد بايدن لجميع العائلات بـ"إعادة أحبائهم إلى منازلهم"، مؤكداً بحق إسرائيل في قتال حماس، رامياً الكرة في ملعبهم لجهة إنهاء الصراع من خلال "إطلاق سراح الرهائن، وإلقاء السلاح، وتسليم المسؤولين عن أحداث السابع من أكتوبر".

وقال إن "إسرائيل تتحمل عبئا إضافياً لأن حماس تختبئ وتعمل بين السكان المدنيين، ولكن إسرائيل عليها تحمل مسؤولية أساسية لحماية المدنيين الأبرياء في غزة".

وذكر بايدن أن هذه الحرب تسبب في خسائر فادحة في صفوف المدنيين الأبرياء أكثر من كل الحروب التي وقعت في غزة، حيث قتل أكثر من 30 ألف فلسطيني، معظمهم لا ينتمون لحماس، ومن بينهم الآلاف من النساء والأطفال الأبرياء.

وأشار إلى أن "أكثر من مليوني فلسطيني آخرين يعيشيون تحت القصف أو نازحين، حيث دمرت المنازل والأحياء والمدن في حالة خراب.. وعائلات بلا طعام وماء ودواء"، واصفا ما يحدث بـ"الأمر المفجع".

وذكر أن "خلق الاستقرار في الشرق الأوسط يعني أيضاً احتواء التهديد الذي تشكله إيران".

وتطرق بايدنفي خطابه إلى الردود الأمريكية ضد هجمات الحوثيين بالبحر الأحمر، مؤكدا أنه لن يتوانى عن اتخاذ إجراءات إضافية لحماية الشعب والجيش الأميركيين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بايدن قلق من تدهور الأوضاع في القدس ويؤكد أن وقف إطلاق النار في غزة قبل رمضان صعب للغاية

فيديو: روائي ومحامٍ يوناني يصبحان أول شخصين من نفس الجنس يتزوجان في بلدية أثينا

"مجزرة الخيام" في رفح .. تفاصيل جديدة حول الذخائر المستخدمة وعلاقة الولايات المتحدة بها