Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

من هي الدول الأربع التي سيخضع رياضيوها إلى اختبارات معززة لكشف المنشطات قبل أولمبياد باريس؟

رياضيات برازيليات بسباق تتابع
رياضيات برازيليات بسباق تتابع Copyright Moises Castillo/Copyright 2023 The AP. All rights reserved
Copyright Moises Castillo/Copyright 2023 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قال محققون دوليون برياضة ألعاب القوى إن رياضيي أربع دول بالتحديد وخاصة بسباقات المضمار والميدان سيتعرضون لاختبارات شهرية خاصة للكشف عن المنشطات قبل دورة الألعاب الأولمبية في باريس الصيف المقبل.

اعلان

وقالت وحدة النزاهة التابعة للاتحاد الدولي لألعاب القوى إن رياضيي البرازيل والبرتغال وبيرو والإكوادور سيواجهون تلك الاختبارات نظراً لتدني مستوى وقدرة اختبارات الكشف عن المنشطات ببلادهم.

وطبقاً لوحدة النزاهة، فشلت تلك الدول في الاستجابة للتحذيرات بعد بطولة العالم لألعاب القوى التي أقيمت في يوجين بولاية أوريغون الأمريكية عام 2022، ولم تسعى لتحسين وتطوير اختباراتها قبل نسخة 2023.

ووصفت وحدة النزاهة الدولية، التي ينظر إليها على نطاق واسع على أنها الأفضل بين الرياضات الأولمبية في التحقيق في تعاطي المنشطات والفساد، اختبارات الدول الأربع بأنها غير فعالة بشكل "غير مسبوق".

وقالت : "الدول الأربع فشلوا في ضمان إجراء اختبارات متناسبة (خارج المنافسة) لفرقهم في بطولة العالم لألعاب القوى التالية في بودابست".

وقال ديفيد هاومان، رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى: "في هذا العام الأولمبي، نحن على ثقة من أن هذا سيكون بمثابة تذكير لجميع الاتحادات الأعضاء بأن وحدة النزاهة الدولية والاتحاد الدولي لألعاب القوى جادون للغاية بشأن ضمان تكافؤ الفرص للرياضيين".

وستتم المطالبة بإجراء اختبارات أكثر صرامة للرياضيين في فعاليات التحمل، والتي تُعرف بأنها سباقات من مسافة 800 متر فما فوق. 

وسيتعين على الرياضيين تقديم عينة دم لجواز سفرهم البيولوجي واختبار EPO، وهو هرمون تعزيز الدم المحظور.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

باريس تستعد للألعاب الأولمبية وسط مخاوف أمنية وماكرون يتحدث عن خطط بديلة

الحكومة الفرنسية تقول إنها تواجه موجة "غير مسبوقة" من الهجمات السيبرانية

بحضور ولية العهد.. رفع العلم السويدي في مقر الناتو لتكون العضو الأحدث في الحلف