Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

"أكسيوس": الإدارة الأمريكية تتجه لفرض عقوبات على موقعين استيطانيين بالضفة الغربية

صورة لمستوطنة كيدار الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة تم التقاطها في 26 يونيو 2023.
صورة لمستوطنة كيدار الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة تم التقاطها في 26 يونيو 2023. Copyright Ohad Zwigenberg/Copyright 2023
Copyright Ohad Zwigenberg/Copyright 2023
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تتجه إدارة بايدن لفرض عقوبات جديدة، يوم الخميس، على موقعين استيطانيين غير قانونيين في الضفة الغربية المحتلة، تم استخدامهما كقاعدة لهجمات المستوطنين الإسرائيليين المتطرفين ضد المدنيين الفلسطينيين، حسبما صرح ثلاثة مسؤولين أمريكيين لموقع "أكسيوس" (Axios).

اعلان

ولو فرضت هذه العقوبات، ستكون هذه المرة الأولى التي يتم فيها فرض عقوبات أمريكية على مواقع استيطانية بأكملها، وليس فقط على أفراد. 

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تكثف فيه إدارة بايدن الضغط على حكومة بنيامين نتنياهو بشأن مجموعة من القضايا، بما في ذلك عنف المستوطنين ضد الفلسطينيين والدخول إلى مدينة رفح في قطاع غزة. 

وفي الفترة الممتدة بين 7 أكتوبر/تشرين الأول و31 يناير/كانون الثاني، سجّل ما يقرب من 500 هجوم للمستوطنين الإسرائيليين ضد الفلسطينيين، وفقًا لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا).

 كما ستطال العقوبات 3 مستوطنين إسرائيليين بسبب العنف ضد المدنيين الفلسطينيين، بحسب المسؤولين الأمريكيين. 

ومن شأن العقوبات أن تجمد الأصول التي قد يمتلكها المستوطنون الثلاثة والموقعان الاستيطانيان في الولايات المتحدة، وتمنعهم من الحصول على تأشيرة لدخول الولايات المتحدة، وتمنعهم من استخدام النظام المالي الأمريكي.

عقوبات أمريكية ونتنياهو يحتجّ

في الأول من فبراير/شباط، كان الرئيس جو بايدن قد وقع أمرًا تنفيذيًا يسمح للولايات المتحدة بفرض عقوبات جديدة تطال المستوطنين الإسرائيليين، والسياسيين والمسؤولين الحكوميين المتورطين في هجمات عنيفة ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية.

وشملت الجولة الأولى من العقوبات بموجب الأمر التنفيذي الجديد أربعة مستوطنين إسرائيليين.

وهذه الخطوة دفعت المملكة المتحدة، وفرنسا، وكندا، لفرض عقوبات مماثلة.

وعلى الرغم من أنّ الرد الأولي للحكومة الإسرائيلية وحركة المستوطنين على هذا الأمر التنفيذي كان معتدلاً للغاية، إلاّ أنه سرعان ما احتج نتنياهو على هذه الخطوة في مكالمة هاتفية مع بايدن في فبراير، مشيراً إلى قلقه مما قد يحمله الأمر من آثار غير مسبوقة على مشروع المستوطنات بأكمله في الضفة الغربية.

وكان وزير المالية الإسرائيلي القومي المتطرف بتسلئيل سموتريش قد دعا البنوك الإسرائيلية إلى عدم تنفيذ العقوبات الأمريكية الجديدة، وطلب من وزارة المالية البحث عن سبل للتحايل عليها.

وقال مسؤول أمريكي كبير، إن بايدن رفض شكوى نتنياهو، مؤكداً أن الولايات المتحدة ستواصل فرض عقوبات على المستوطنين المتطرفين العنيفين.

المصادر الإضافية • أكسيوس

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: إنقاذ 52 مهاجرًا في البحر المتوسط ونقلهم إلى إيطاليا

الشرطة الإسبانية تفكك شبكة احتيال تبتز ماليا عائلات مهاجرين متوفين

"مراسلون بلا حدود" تتقدم بشكوى جديدة ضد إسرائيل أمام الجنائية الدولية حول مقتل صحافيين في غزة