شهادة طبيب كويتي مكث ليلة في غزة: كيف لأهل القطاع أن يتحملوا كل هذا الرعب طيلة ستة أشهر؟

أطفال في مستشفى في رفح إثر غارة إسرائيلية
أطفال في مستشفى في رفح إثر غارة إسرائيلية Copyright Hatem Ali/AP.
Copyright Hatem Ali/AP.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تساءل الطبيب الكويتي محمد الكندري الذي وصل إلى غزة قائلا: "إذا لم أكن لأتحمل ليلة واحدة مثل التي قضيتها قبل يوم في القطاع، فكيف يتحمل أهل غزة كل هذا الرعب طيلة ستة أشهر؟ أمر لا يمكن تصوره حقيقة".

اعلان

روى الطبيب الكويتي الكندري قصة مكوثه أول ليلة في غزة، فقال إنه كان يسمع صوت قصف الطائرات الإسرائيلية على بعد مئات الأمتار من مكان وجوده، معربا عن خشيته في كل مرة يسمع فيها صوت الطائرات من أن يستهدف بالقصف.

وفيما كان الطبيب الكندري يتحدث، كان أزيز طائية مسيرة يملأ المكان، وقال: "إن وظيفتها الاستطلاع فقط، وهي ترعب الناس"، وأضاف قوله إنه كان يستيقظ من النوم بين الفينة والأخرى، بسبب أزيز الزنانة الذي لا ينقطع، لينطق الشهادة ثم ينام مجدداً، ووصف الأمر بالمرعب.

وتحدث الطبيب الكندري على صفحته من منصة انستغرام، عن قصف القوات الإسرائيلية لسيارة، كان على متنها عدد من الأجانب من منظمة إغاثة إنسانية، لم يسلموا من القتل، ما يجعل كل من في غزة عرضة لخطر محدق.

ووصل الطبيب الكندري إلى قطاع غزة عبر معبر رفح، مع فريق طبي كويتي قبل يوم أمس الإثنين، لإجراء عمليات جراحية للمصابين الفلسطينيين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"الدولة تحترق وسارة تصفف شعرها".. اتهامات تطال زوجة نتنياهو بفتح صالون خاص بأموال الضرائب

الصحة العالمية: مئات العاملين في المجال الإنساني قتلوا في قطاع غزة ومستشفى الشفاء الآن في حالة خراب

من هم موظفو "المطبخ المركزي العالمي" ضحايا الغارة الإسرائيلية في غزة؟