Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

بايدن: إسرائيل لا تسمح بإيصال مساعدات كافية إلى قطاع غزة ومقترح الهدنة الجديد بيد حماس

جو بايدن خلال مؤتمر صحفي
جو بايدن خلال مؤتمر صحفي Copyright Alex Brandon/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
Copyright Alex Brandon/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن مساء اليوم الأربعاء إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لا يبذل ما يكفي لزيادة المساعدات الإنسانية إلى غزة.

اعلان

 خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه كان صريحا وواضحا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وأكد أن على إسرائيل السماح بدخول المزيد من المساعدات الإنسانية إلى غزة.

وقال بايدن من البيت الأبيض: "سنرى ما سيفعله  للوفاء بالالتزامات التي قطعها لي".

 كما حث الرئيس الأمريكي حركة حماس على قبول أحدث مقترح بشأن وقف مؤقت لإطلاق النار في غزة، وقال: "هناك اقتراح جديد مطروح على الطاولة للتوصل إلى اتفاق لإطلاق سراح الرهائن".

وتابع: "على حماس أن تقبل العرض. وبعد ذلك يمكننا إعادة الرهائن وتحقيق وقف إطلاق النار لمدة ستة أسابيع".

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" قد أفادت الأربعاء، بأن حركة حماس أبدت رفضها للخطة الأميركية بشأن هدنة مؤقتة في غزة.

وأوضحت الصحيفة الأميركية، نقلا عن وسطاء، أن حماس رفضت إلى حد كبير الخطة الأميركية، وتخطط بدلا من ذلك لطرح خطتها الخاصة من أجل وقف الصراع، المستمر منذ 6 أشهر مع إسرائيل.

وذكرت "وول ستريت جورنال" أن هذا الرفض يوضح "الخلاف الواسع بين الطرفين"، كما يعكس ثقة حماس الزائدة في أن الضغط الدبلوماسي والمحلي على إسرائيل لإنهاء الحرب يمنح الحركة، التي تصنفها الولايات المتحدة بأنها إرهابية، اليد العليا في المفاوضات.

وتسعى حماس إلى وقف دائم لإطلاق النار وانسحاب كامل للجنود الإسرائيليين من غزة مقابل إطلاق سراح الرهائن المحتجزين في القطاع.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الحرب تسلب سكان غزة بهجة العيد والمئات يبكون أقاربهم في مقابر القطاع

سباق بايدن وترامب.. استطلاع رأي يظهر المُتقدم بفارق 4 نقاط

"أكسيوس" : لتجنب التصعيد بالمنطقة.. الولايات المتحدة أجرت مباحثات غير مباشرة مع إيران